'أيام صفراء' تقتنص أبرز جوائز مهرجان المسرح المصري

مسرحية من إنتاج مركز الهناجر والمتوجة في فئة العروض المسرحية والديكور والإخراج تتناول قضية الاختلافات الفكرية وعدم قبول الآخر.


الممثل أحمد عبدالعزيز رئيس المهرجان

القاهرة - حصدت مسرحية "أيام صفراء" من إنتاج مركز الهناجر للفنون أبرز جوائز المهرجان القومي للمسرح المصري في دورته الثانية عشرة التي أسدل الستار عليها الجمعة.
تتناول المسرحية قضية الاختلافات الأيدولوجية وعدم قبول الآخر من خلال قصة زوج وزوجة وشقيق الزوجة الذين ينتمي كل منهم إلى اتجاه فكري مختلف.
وفازت المسرحية بجوائز أفضل عرض مسرحي، وأفضل ديكور التي حصل عليها فادي فوكيه، وأفضل إخراج التي حصل عليها أشرف سند.
وفي باقي الجوائز فاز وليد يوسف بجائزة أفضل تأليف مسرحي عن عرض "حدث في بلاد السعادة" من إنتاج المسرح الحديث.
وفازت كريمة بدير بجائزة أفضل تصميم حركي عن عرض "حدث في بلاد السعادة" فيما ذهبت جائزة أفضل موسيقى إلى جمال رشاد عن عرض "الطوق والأسورة" مناصفة مع باهر جمال عن عرض "أيام صفراء".

وفازت بجائزة أفضل تصميم أزياء مروة عودة عن عرض "تسجيل دخول" مناصفة مع أميرة صابر عن عرض "أوبرا بنت عربي"، وفاز بجائزة أفضل إضاءة محمد عبد المحسن عن عرض "أيام صفراء" مناصفة مع إبراهيم الفرن عن عرض "البؤساء".
وذهبت جائزة أفضل دور ثان رجال إلى حاتم الجيار عن عرض "سلطان الحرافيش" مناصفة مع عابد عناني عن عرض "أيام صفراء".
أما جائزة أفضل ممثلة دور ثان نساء فقد حصلت عليها نهاد فتحي عن عرض "أوبرا بنت عربي" مناصفة مع مارتينا عادل عن دورها في عرض "الطوق والأسورة".
ونال جائزة أفضل ممثل في دور أول رامي الطمباري عن عرض "أيام صفراء" مناصفة مع أحمد الرافعي عن عرض "الرهان" من إنتاج نقابة المهن التمثيلية.
واقتنصت جائزة أفضل ممثلة في دور أول رباب طارق عن عرض "أيام صفراء" مناصفة مع جيهان رجب عن عرض "طقوس الإشارات والتحولات" من إنتاج الهيئة العامة لقصور الثقافة.
ومنحت لجنة التحكيم جائزتها الخاصة لعرض "سيما مصر" من إخراج خالد جلال وإنتاج صندوق التنمية الثقافية، وجائزة التميز لعرض "جريما في المعادي" من إخراج أشرف عبد الباقي.
تنافس على جوائز المهرجان 67 عرضا مسرحيا على مدى أسبوعين ضمن ثلاث مسابقات في دورة حملت اسم الممثل والمخرج الراحل كرم مطاوع.
وأقيم حفل ختام المهرجان على المسرح الكبير بدار الأوبرا المصرية وأحياه كورال أطفال أوبرا القاهرة بقيادة المايسترو مصطفى محمود.
وكانت مفاجأة الحفل الفنانة صفاء أبوالسعود التي شاركت في توزيع الجوائز كما صعدت إلى المسرح لتشارك كورال الأطفال أداء أغنية "في الكتب قرينا" التي قدمتها لأول مرة قبل أكثر من 25 عاما.
والدورة الحالية التي يرأسها الفنان أحمد عبدالعزيز، تضم في لجنتها خبرات مختلفة وتخصصات متنوعة من المسرحيين المصريين من أجيال مختلفة.
وتضم اللجنة الناقد والشاعر محمد بهجت، والناقدة رنا عبدالقوي، والفنانة عزة لبيب، والفنانة فاطمة محمد علي، كما ضمت اللجنة أيضا المخرج أحمد السيد، والمنتج الفنان هشام سليمان
وقال أحمد عبدالعزيز مدير المهرجان "حاولنا خلال تلك الدورة توصيل الخدمة الثقافية وربط الجمهور بالعروض وإتاحة انتاجات المسرح المصري له ولذلك قمنا بتقسيم المهرجان لخمس مسابقات".