إبراهيموفيتش يمجّد مسيرته ويستبعد الاعتزال

النجم السويدي يؤكد قدرته على العطاء خلال استعراضه مراحل مسيرته الزاخرة بالأهداف والألقاب مع اندية كبرى.

باريس - استبعد النجم السويدي زلاتان ابراهيموفيتش مهاجم نادي ميلان الإيطالي، اعتزال كرة القدم قريبا، في شريط مصور نشره السبت يستعرض مراحل مسيرته الزاخرة بالأهداف والألقاب.

وفي شريط مدته نحو دقيقة ترافقه موسيقى ذات إيقاع صاخب، استعرض السويدي لمحات مسيرة تنقل خلالها بين أندية كبرى وسجل أهدافا رائعة.

وقال المهاجم البالغ 38 عاما "اعتقدتم انني انتهت، ان مسيرتي ستنتهي قريبا؟ أنتم لا تعرفوني".

وتابع "طوال حياتي كنت مضطرا للقتال. لم يؤمن أحد بي، لذا كان علي الإيمان بنفسي. أراد البعض كسري، لكنهم جعلوني أقوى. أراد البعض استغلالي، لكنهم جعلوني أذكى".

وأضاف "والآن تعتقدون انني انتهيت؟ لدي أمر واحد لأقوله لكم: أنا لست مثلكم، أنا لست أنتم. أنا زلاتان ابراهيموفيتش، وما زلت أقوم بالاحماء".

وعاد "إيبرا" الى صفوف ميلان في ختام العام الماضي، بعقد يمتد حتى نهاية موسم 2019-2020 الذي مدد قسرا بعد تعليق المنافسات لأكثر من ثلاثة أشهر بسبب فيروس كورونا المستجد.

وخاض المهاجم الدولي السابق مسيرة كبيرة في العقدين الأخيرين، وتنقل بين أندية كبرى في أوروبا مثل أياكس أمستردام الهولندي، يوفنتوس وإنتر وميلان في إيطاليا، برشلونة الإسباني، مانشستر يونايتد الإنكليزي، وصولا الى لوس أنجليس غالاكسي الأميركي حيث أمضى موسمين، عاد بعدهما الى النادي اللومباردي في كانون الأول/ديسمبر.

وسبق لابراهيموفيتش ان دافع عن ألوان ميلان بين 2010 و2012.