إخترق آيفون وأغنم مليون دولار مكافأة من آبل!

عملاقة الهواتف الاميركية ترفع سقف اغراء باحثي الأمن الإلكتروني باكبر مكافأة تعرضها شركة لتوفير الحماية من القراصنة لمن يرصد ثغرة تتيح الوصول لنظام 'اي او اس' عن بُعد دون أي تصرف من مستخدم الجهاز.


الجائزة الأكبر السابقةمن آيل كانت 200 ألف دولار


مكافأة اختراق خاصة بكمبيوترات ماك ايضا


آبل تعتزم توزيع عدد محدود من ايفون سهل الاختراق على المختصين في اكتشاف العيوب في الأجهزة

لاس فيغاس (نيفادا) – رفعت ابل سقف اغراء باحثي الأمن الإلكتروني الى اعلى مستوى باعلانها عن مكافآت تصل إلى مليون دولار لمن يرصد ثغرات في أجهزة آيفون.

والمكافاة التي تعد أكبر مكافأة تعرضها شركة لتوفير الحماية من القراصنة ستمنح مقابل اختراق هاتف آيفون في اختبار جريء لأنظمة الأمان الخاصة بالعملاقة الأميركية التي تتباهى دوما بكونها صاحبة نظام التشغيل الاكثر استقرارا وأمنا.

والاعلان يأتي خلال مؤتمر "القبعة السوداء" السنوي لأمن الإنترنت في لاس فيغاس  في وقت تتصاعد فيه المخاوف من اختراق الحكومات أجهزة الهواتف المحمولة الخاصة بالمعارضين والصحافيين والمدافعين عن حقوق الإنسان.

وفي مؤتمر “القبعة السوداء” السنوي لأمن الإنترنت في لاس فيغاس الذي عقد الخميس، قالت الشركة إنها ستفتح الباب أمام جميع الباحثين، وستضيف برنامج ماك وأهدافا أخرى، وستعرض مجموعة من المكافآت تسمى "جوائز" لأصحاب النتائج الأكثر أهمية.

وستتاح جائزة المليون دولار فقط لمن يرصد ثغرة تتيح الوصول إلى نظام تشغيل آيفون عن بُعد دون أي تصرف من مستخدم الهاتف. وكانت الجائزة الأكبر السابقة التي عرضتها أبل تبلغ 200 ألف دولار لمن يبلغها عن الثغرات التي يمكن معالجتها بتحديثات البرنامج حتى لا تكون مكشوفة للمجرمين
والجواسيس.

وقال رئيس الأمن في الشركة، إيفان كرستيتش "سيكون لدى قراصنة الإنترنت فرصة رائعة للفوز بمبلغ كبير هذا الخريف، يمثل (إلى حد كبير) أعلى مكافأة تقدمها أي شركة تقنية كبرى".

ويدفع متعاقدون ووسطاء حكوميون ما يصل إلى مليوني دولار للحصول على أكثر تقنيات التسلل فاعلية بغرض الحصول على معلومات من الأجهزة.

وتبيع شركات خاصة ومن ضمنها مجموعة “أن.أس.أو” الإسرائيلية أدوات تسلل للحكومات.

واطلقت آبل أيضا مكافأة اختراق خاصة بكمبيوترات ماك، ومن المقرر توسعتها لتشمل ساعات آبل واتش ونظام تشغيل "آبل تي في" الخاص.

وووصف الرئيس التنفيذي للشركة تيم كوك بالتزامن مع الاعلان الخصوصية بأنها جزء من "حقوق الإنسان"، وسط مخاوف أمنية متزايدة في العالم.

وقال كوك إن الشركة جادة في عدم جمع المعلومات الشخصية والحفاظ على زبانئها العالميين، البالغ عددهم  ملياري مستخدم في مأمن من القراصنة.

وكشف كرستيتش أن آبل تعتزم توزيع عدد محدود من هواتف "آيفون" سهلة الاختراق العام المقبل، على أي شخص يمكنه اكتشاف العيوب في الأجهزة.

وآبل ليست الشركة الوحيدة التي تقدم مكافآت للقراصنة، عن أعمال مماثلة، حيث أعلنت شركة Rival "ريفال غوغل" في يوليو الماضي عن تقديمها 30 ألف دولار للأفراد، الذين يمكنهم اكتشاف عيوب في متصفح "كروم".

وفي يوليو/تموز اكتشف باحثون في غوغل 6 عيوب أمنية في آيفون، وعملت آبل على إصلاح 5 منها في تحديثات لاحقة لنظام "اي او اس".