إسرائيل تحذر مواطنيها من السفر إلى الإمارات والبحرين

مجلس الأمن القومي الإسرائيلي يشير لقيام جماعات إيرانية بالتهديد بضرب أهداف إسرائيلية في مناطق مختلفة من العالم.


مخاوف اسرائيلية من عمليات انتقامية ايرانية في الشرق الاوسط

القدس - تتخوف إسرائيل من قيام إيران بتنفيذ تهديدات وشن هجمات ضد مصالحها ومواطنيها في منطقة الشرق الأوسط.
وفي هذا الصدد أصدرت تل ابيب تحذيرات سفر إلى الإمارات والبحرين وتركيا ودول أخرى مجاورة لإيران لكنها في المقابل سمحت للمواطنين الذين تم تطعيمهم بالسفر جوا حسبما أفادت وكالة بلومبرج للأنباء الثلاثاء.
وبين مجلس الأمن القومي الإسرائيلي في بيان "خلال الأشهر القليلة الماضية، هددت جماعات إيرانية بضرب أهداف إسرائيلية" مشيرا إلى انفجار صغير في كانون ثان/ يناير بالقرب من السفارة الإسرائيلية في نيودلهي، ربطه مسؤولون هنود بإيران.
وقد تبادلت إسرائيل وإيران الاتهامات بتفجيرات استهدفت سفن الشحن بينما تعهدت الحكومة الايرانية في تشرين ثان/ نوفمبر الماضي بالانتقام لاغتيال العالم النووي الكبير محسن فخري زاده حيث اتهمت كل من المخابرات الإسرائيلية والأميركية بالوقوف وراء العملية.
بدورها تعرضت بعض السفن الإيرانية الى هجمات غامضة في البحر الابيض المتوسط حيث اتهمت طهران تل أبيب بالوقوف وراء تلك الهجمات.
لكن اسرائيل ترفض التعليق على تلك الهجمات بل تتهم ايران بمحاولة شن حرب بيئية ضدها وذلك بتعمد سفن ايرانية رمي مخلفات نفطية قبالى سواحلها.
وأوضح مجلس الأمن القومي في بيانه إنه يعتقد أن إيران ستواصل محاولة ضرب أهداف إسرائيلية في المستقبل القريب.
وكانت الامارات والبحرين قد عقدتا اتفاقية سلام مع اسرئيل في سبتمبر/ايلول الماضي في واشنطن برعاية الإدارة الأميركية السابقة.
وعقب توقيع الاتفاق توسعت العلاقات الاقتصادية والتجارية بين الدولتين العربيتين واسرائيل لتشمل مجالات التكنولوجيا والسياحة والخدمات والموانئ وغيرها من القطاعات الحيوية.
لكن توقيع اتفاق السلام اثار غضب السلطات الإيرانية التي وجهت تهديدات صريحة لكل من ابوظبي والمنامة من مغبة فتح المجال امام الإسرائيليين متعللة بامنها القومي لكن السلطات الاماراتية والبحرينية رفضتا التهديدات.
وأصبحت الإمارات وجهة سياحية ذات شعبية للإسرائيليين بعد إقامة العلاقات بينهما العام الماضي، لكن السفر توقف معظم عام 2020 بسبب جائحة فيروس كورونا وهو من الاسباب التي منعت رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو لزيارة الإمارات والبحرين.