إطلالة سينمائية صادمة لنيكول كيدمان للمرة الثانية

النجمة الأسترالية تؤدي في فيلم "الحسون" دور امرأة متقدمة جدا في العمر تتبنى طفلا توفيت والدته في تفجير إرهابي.


صاحبة الأوسكار ظهرت في ديسمبر 2018 بإطلالة غريبة في فيلم "المدمر"


نيكول كيدمان عندما لعبت دور فرجينيا وولف غيرت كثيرا من شكلها


الفيلم الجديد مقتبس عن رواية للكاتبة الأميركية دونا تارت

لوس أنجليس - تعود النجمة نيكول كيدمان في إطلالة صادمة أخرى للجمهور بعد ظهورها في ديسمبر/كانون الأول الماضي بفيلم "المدمر" بشكل مختلف جذريا لا يشبه إطلالات النجمة الأسترالية الأنيقة على السّجادة الحمراء، وفي أفلامها السابقة.
انتهت الممثلة الشقراء من تصوير أحداث فيلمها الجديد "ذا غولدفينش" (الحسون) الذي تدور أحداثه في إطار قصة خيالية تاريخية، حيث يروي طفل يدعى ثيو قصة الفيلم، والذي تتوفى والدته في حادث إرهابي، من خلال تفجير متحف متروبوليتان للفنون في مدينة نيويورك.
أحداث الفيلم مقتبسة عن رواية تحمل نفس الاسم صدرت العام 2013، وتجسد نيكول كيدمان دور السيدة باربور، المرأة الغنية التي تتبنى الطفل ثيو بعد وفاة والدته.
والرواية هي الثالثة للكاتبة الأميركية الشهيرة دونا تارت، وأول عمل جديد لها بعد غياب 11 عاما، وفازت بها بجائزة "بوليتزر" للقصص الخيالية وغير الواقعية في عام 2014، وترشحت بها لأكثر من جائزة أخرى.

نيكول كيدمان
إطلالة امرأة متقدمة بالسن في "الحسون"

الفيلم من إخراج جون كرولي وشارك في بطولته عدد من نجوم هوليوود أبرزهم فين وولفهارد وسارة بولسون وجيفري رايت ولوك ويلسون ودينيس أوهاري، وغيرهم.
وظهرت كيدمان في الصور التي نشرتها المواقع الفنية، بثياب بسيطة وشعر مستعار باللون البني، وفي صور أخرى وضعت شعرا مستعارا باللون الأبيض الرمادي.
وليس من الغريب على الممثلة البالغة من العمر 52 عاما تغيير شكلها بسبب الأدوار مثلما فعلت عندما لعبت دور فرجينيا وولف في فيلم "الساعات" (ذا أورز) والذي فازت عنه بجائزة الأوسكار.
وبدت صاحبة الأوسكار في فيلم "الحسون" بملامح متقدمة في العمر للغاية، وربما يصعب التعرف عليها للوهلة الأولى ما يذكر بإطلالتها الماضية في فيلم "المدمر" الذي خضعت بسببه لتغيير شامل في شكلها خلال تجسيدها دور محققة شرطة لها تاريخ مؤلم ويبدو عليها التعب والإرهاق.

نيكول كيدمان
ظهور غريب في "المدمر"

وظهرت نجمة هوليوود في "المدمر" وقد خبّأت شعرها الأشقر تحت شعر مُستعار باللون البني الداكن، ووضعت مساحيق تجميل غامقة اللون؛ لكي تظهر بلون بشرة برونزية، ومن ثمّ تابعت تجسيد شخصية المُحققة المُتخفية عن طريق ارتداء الملابس الفضفاضة بجاكيت الجينز الجلدي الأسود وبنطلون الجينز الأزرق.
وتميز الفيلم عن غيره من أفلام الجريمة الكلاسيكية بإسناد دور البطولة الرئيسي إلى امرأة، على عكس غالبية هذا النوع من أفلام الإثارة والتشويق.
ومن المنتظر طرح فيلمها الجديد "الحسون" في صالات السينما العالمية في سبتمبر/أيلول 2019.