إيطاليا تترجم قصصا مصرية لأطفالها

غدا العيد

القاهرة ـ احتفل معرض تورينو الدولي للكتاب الذي أقيم مؤخرًا في إيطاليا بصدور أول كتاب في مشروع ترجمة الأدب العربي، والذي يضم عشر قصص لأهم مؤلفي قصص وروايات الأطفال في مصر.
تضمن الكتاب دراسة نقدية لكل عمل، وتعريف موجز عن المؤلف، مع نشر قصة لكل كاتب.
من هذه الأعمال قصة "غدًا العيد" للكاتب عاطف عبدالفتاح رئيس تحرير جريدة "على بابا" أول جريدة مصرية للأطفال، والذي صدر له 146 كتابًا حتى الآن.
وأعلنت ماريا ألبانو أستاذ الأدب بالجامعات الإيطالية، والتي ترجمت هذه الأعمال، عن مزيد من الترجمات إلى اللغة الإيطالية بالتعاون مع جامعة كوروه بمدينة إيينا العاصمة الثقافية بصقلية وبدعم من د. سبايلو ميستشار وزارة الخارجية الإيطالية.
كما أعلنت ألبانو أن إيطاليا تقود أكبر حركة في أوروبا للتقريب بين شمال البحر المتوسط وجنوبه؛ حيث إن جامعة كوروه من أهم الجامعات الإيطالية التي تقوم بتدريس اللغة العربية لطلابها، وذكرت أن ترجمتها لهذه القصص هي خطوة أولى لتعريف أوروبا بأدب الأطفال المصري وما يحمله من قيم أدبية وإنسانية متميزة.
وأكدت أن الأعمال التي ترجمت لاقت ردود أفعال عالية، حيث غيرت النظرة إلى الأدب العربي، فأثبتت أن مصر بها مؤلفون مبدعون يستحقون أن ينالوا مكانتهم بين عظماء الأدب فى العالم.
من هؤلاء رائد أدب الأطفال يعقوب الشاروني، والشاعر أحمد سويلم، ومحمد المنسي قنديل، ونادر أبو الفتوح، وأمل فرح.
يذكر أن النسخة العربية للكتاب تطبع حاليًّا في الهيئة المصرية العامة للكتاب بعنوان "القصة المصرية الحديثة للأطفال".