استئناف مفاوضات السلام الأفغانية على وقع تزايد هجمات طالبان

مفاوضوالحكومة الأفغانية وحركة طالبان يجتمعون في الدوحة لمناقشة عمليى السلام في أول اجتماع لهم منذ أسابيع بعد تعثر المفاوضات.


داعش يتبنى هجوماأسفر عن مقتل 10 أفغان يعملون في إزالة الألغام

الدوحة - اجتمع مفاوضون من الحكومة الأفغانية وحركة طالبان في العاصمة القطرية الدوحة هذا الأسبوع لمناقشة عملية السلام على وقع تمادي هجمات المتمردين منذ بدء انسحاب القوات الأميركية، وهو أول اجتماع لهم منذ أسابيع بعد تعثر المفاوضات في وقت سابق من هذا العام.

وقال سهيل شاهين المتحدث باسم طالبان في بيان على تويتر اليوم الأربعاء إن رئيسي الوفدين وبعض المفاوضين اجتمعوا أمس في الدوحة، مضيفا "ناقشوا قضايا على جدول الأعمال وتسريع عملية المفاوضات الأفغانية والتوصل إلى تفاهم مشترك بهذا الشأن".

وهذا الاجتماع هو أول لقاء معلن بين الجانبين منذ منتصف مايو/أيار بعد توقف محادثات كانت بطيئة بالفعل في أبريل/نيسان عندما أعلنت الولايات المتحدة أنها ستسحب قواتها من أفغانستان بحلول 11 سبتمبر/أيلول.

وأغضب هذا الإعلان طالبان نظرا لأنه يعني بقاء القوات الأجنبية في البلاد بعد الموعد النهائي المقرر في مايو/أيار والذي تم الاتفاق عليه مع إدارة الرئيس السابق دونالد ترامب.

وأعلنت الحركة أنها ستقاطع مؤتمرا كبيرا للسلام يعقد في تركيا. وكان إيجاد أرضية مشتركة للحوار بين الجانبين المتناحرين أهم أولويات العواصم الغربية لا سيما واشنطن.

وقال رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان الأسبوع الماضي إن بلده يحث على التوصل لتسوية سلمية في أفغانستان قبل انسحاب القوات الأجنبية للحد من خطر اندلاع حرب أهلية في البلد المجاور.

وكابول في حالة تأهب قصوى منذ إعلان سحب قواتها، كما يقول مسؤولون إن طالبان كثفت هجماتها في مختلف أنحاء البلاد بعد الإعلان الأميركي.

ونفذت حركة طالبان منذ بدء انسحاب القوات الأميركية وقوات التحالف الدولي في مطلع مايو/أيار الماضي، هجمات دموية عدة أعنفها الهجوم الأخير في الثامن من مايو/أيار، حيث خلفت سلسلة من الهجمات التي استهدف مدرسة العاصمة الأفغانية 50 قتيلا وأكثر من 150 مصاب معظمهم طالبات.

وتخشى الأطراف الدولية من أن يؤدي الانسحاب الأميركي وقوات التحالف الدولي، إلى انفلات الأمن وتمكن الجماعات الإرهابية كتنظيمي الدولة الإسلامية والقاعدة من إعادة ترميم صفوفهم وعودة طالبان للسيطرة بالكامل على أفغانستان.

واليوم الاربعاء قالت وكالة هالو تراست الدولية لإزالة الألغام اليوم الأربعاء إن مسلحين قتلوا بالرصاص عشرة أفغان يعملون لديها في هجوم على مخيمهم بشمال البلاد، وتبنى تنظيم داعش الهجوم.

وتمكنت طالبان مؤخرا من استعادة السيطرة على عدة مناطق في أفغانستان.