استشهاد ثمانية عراقيين في مواجهات بالكوفة

مقاتلو جيش المهدي لا يزالون في شوراع الكوفة

النجف (العراق) - اعلنت مصادر طبية ومتحدث باسم مكتب رجل الدين الشيعي المتشدد مقتدى الصدر الاربعاء مقتل ثمانية اشخاص واصابة 23 آخرين بجروح في مواجهات بين مسلحين شيعة وقوات التحالف في النجف والكوفة (وسط) ومدينة الصدر (بغداد).
واكد الطبيب مهدي عواضة في مستشفى الحكيم بالنجف مقتل شخص واصابة 12 اخرين بجروح في المنطقة الصناعية القريبة من القاعدة الاميركية اثر سقوط ثلاث قذائف هاون.
وفي الكوفة المجاورة للنجف، اعلن حيدر عبد الكاظم من مستشفى الفرات الاوسط سقوط خمسة قتلى و11 جريحا في معارك جرت ليل الثلاثاء الاربعاء.
وكان محافظ النجف عدنان الذرفي اعلن الثلاثاء التوصل الى اتفاق بين قوات التحالف وميليشيا الصدر على هدنة من 72 ساعة في المعارك المستمرة منذ نحو شهرين في هذه المدينة الواقعة على مسافة 170 كلم جنوب بغداد، غير ان مسؤولا في مكتب الصدر في النجف نفى الامر مساء.
وفي مدينة الصدر بضاحية بغداد التي تشهد مواجهات مستمرة منذ مطلع نيسان/ابريل بين المسلحين الشيعة وقوات الائتلاف، اكد مسؤول في مكتب الصدر مقتل اثنين من المسلحين.
وقال كاظم جمال ان "المسلحين اطلقوا النار حين دخلت آليات اميركية مدينة الصدر وقتل اثنين منهم".
ومضى مؤكدا "لا هدنة مع الاميركيين. وان دخلوا المدينة فسوف نطلق النار".