اسقاط اربع مروحيات اميركية خلال ثلاثة اسابيع في العراق

العنف سيد الموقف في العاصمة العراقية

بغداد - اكد الجيش الاميركي الاحد ان المسلحين اسقطوا خلال الاسابيع الثلاثة الماضية ثلاث مروحيات كانت تقل 20 جنديا بالاضافة الى مروحية اخرى تابعة لشركة اميركية امنية خاصة.
وقال الميجور جنرال وليام كالدويل المتحدث باسم الجيش الاميركي في مؤتمر صحافي "تبين ان المروحيات الاميركية الاربع اصيبت كما يبدو بنيران المسلحين ما ادى الى سقوطها".
واضاف "كانت هناك دائما محاولات لاستهداف مروحياتنا" مشيرا الى ان "الجيش الاميركي غير تكتيكاته لتجنب هجمات في المستقبل (...) لقد غيرنا اسلوبنا وكذلك الاجراءات المتعلقة باستخدام مروحياتنا".
وقد سقطت بين العشرين من الشهر الماضي والثاني من شباط/فبراير الجاري اربع مروحيات بينها ثلاث عسكرية في مناطق متفرقة في بغداد وحولها.
وادى تحطم مروحية في العشرين من الشهر الماضي في محافظة ديالى، شمال شرق بغداد، الى اكبر خسارة في الارواح منذ تشرين الثاني/نوفمبر 2003 حيث قتل 12 جنديا كانوا على متنها.
وفي 22 كانون الثاني/يناير الماضي تحطمت مروحية تابعة لشركة "بلاك ووتر" الامنية الخاصة وسط بغداد ما اسفر عن مقتل اربعة اميركيين كانوا على متنها.
كما تحطمت مروحية اخرى شمال النجف الاحد الماضي ما اسفر عن مقتل اثنين من الجنود فيما تحطمت مروحية شمال بغداد ما اسفر عن مقتل جنديين.
يذكر ان اسوا حادث طيران كان في تشرين الثاني/نوفمبر 2003 حيث قتل 17 جنديا اميركيا في تحطم مروحية قرب الموصل، شمال بغداد.
الى ذلك، اعلن الجيش الاميركي الاحد مقتل اثنين من جنوده بانفجار عبوة ناسفة جنوب بغداد.
واوضح بيان للجيش ان "جنديين قتلا واصيب اخر بجروح بانفجار عبوة ناسفة بينما كانوا في جنوب بغداد".
وبذلك، يرتفع الى 3093 عدد العسكريين الاميركيين الذين قضوا في العراق منذ بدء الحرب في آذار/مارس