الأردن يحصّن نجاحه في تطويق كورونا بتأجيل عودة الرحلات الدولية

المسؤولون الأردنيون يخشون من أن يتسبب وصول أعداد كبيرة من الأشخاص جوا للبلاد في تبديد ما حققته المملكة في الحد من انتشار مرض كوفيد-19 خاصة وأن الحالات القليلة المسجلة على مدى الأسابيع الستة الماضية كانت في معظمها لأشخاص قادمين من الخارج.


مطار الملكة علياء الدولي سيستمر في العمل لاستقبال رحلات عودة الأردنيين

عمان - قال مسؤولون إن الأردن قرر اليوم الثلاثاء تأجيل استئناف رحلات الطيران الدولية الذي كان مقررا الأربعاء، بعد مرور نحو خمسة أشهر على تعليقها بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد.

وكان هيثم مستو رئيس هيئة تنظيم الطيران المدني بالأردن قد أعلن سابقا أن مطار الملكة علياء الدولي، على مشارف العاصمة عمان، سيُعاد فتحه يوم الخامس من أغسطس/آب لنحو 22 وجهة بدول توصف بأنها ضمن القائمة الخضراء الأقل خطورة فيما يتعلق بتفشي فيروس كورونا.

ويخشى المسؤولون من أن يتسبب وصول أعداد كبيرة من الأشخاص جوا إلى الأردن في تبديد ما حققته المملكة من نجاح في الحد من انتشار مرض كوفيد-19، خاصة وأن الحالات القليلة التي سُجلت يوميا على مدى الأسابيع الستة الماضية كانت في معظمها لأشخاص قادمين من الخارج.

وزادت المخاوف في الأيام الأخيرة بسبب الارتفاع الحاد في حالات الإصابة بالمرض في كل من العراق وسوريا ولبنان المجاورة، وكلها وجهات سفر رئيسية من الأردن.

وسجلت المملكة إجمالا 1218 حالة إصابة و11 وفاة، وهي حصيلة أقل بكثير من المسجلة في العديد من دول الشرق الأوسط الأخرى.

وقال وزير الإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة الأردنية أمجد العضايلة لوسائل الإعلام الحكومية إن المطار سيستمر، مع ذلك، في العمل لاستقبال رحلات العودة التي يتم ترتيبها لمواطنيه في الخليج وأوروبا وكذلك لرحلات مغادرة الأجانب المقيمين في الأردن الذين يرغبون في السفر.

ولم يعد سوى القليل من عشرات آلاف العمال الأردنيين الذين فقدوا وظائفهم في اقتصادات دول الخليج الغنية بالنفط، والتي نُكبت بفيروس كورونا، إلى بلادهم في رحلات إعادة العالقين في الخارج بسبب ارتفاع أسعار التذاكر.

وأدى إغلاق مطار الملكة علياء الدولي، وهو مركز إقليمي رئيسي يتعامل عادة مع نحو تسعة ملايين مسافر سنويا، إلى تفاقم الضرر الاقتصادي الذي ألحقته الجائحة بالاقتصاد الأردني الذي يعتمد على المساعدات.

كما أن السياحة مصدر رئيسي للعملة الصعبة في المملكة وكانت تتمتع بطفرة غير مسبوقة قبل الجائحة.