الأوسكار أمام مأزق يهدد حفل 2019

إدارة أكاديمية السينما الأميركية تواجه ورطة في مراسم توزيع الجوائز العريقة الـ91 بسبب صعوبة في العثور على بديل للكوميدي كيفن هارت المعتذر.


قضايا المثلية تحرم كيفن هارت من فرصة العمر


الأكاديمية تواجه مشكلة تتعلق بانخفاض قيمة مكافأة مقدم الحفل

لوس أنجليس - لأول مرة في تاريخ أكاديمية السينما الأميركية، تواجه المؤسسة التي تمنح الجوائز العريقة مشكلة كبرى بعد تنحي الممثل الكوميدي، كيفن هارت عن تقديم حفل مراسم توزيع الأوسكار في دورتها الـ91.
ووقعت إدارة الأوسكار في مشكلة أخرى تتعلق بانخفاض قيمة التعويض الذي يتقاضاه الممثل المقدم للحفل، ففي حفل الأوسكار لعام 2017، اشتكى المقدم الكوميدي جيمي كيميل، من حصوله على مبلغ 15 ألف دولار فقط، وهذا هو السبب وراء رفض معظم المرشحين المحتملين تقديم حفل الأوسكار.
واعتذر الممثل الكوميدي كيفن هارت الجمعة 7 ديسمبر/كانون الاول عن تقديم حفل الأوسكار 2019 بعد أن عاودت تغريدات عن المثليين سبق وأن كتبها على تويتر، الظهور بقوة على الإنترنت، كان قد عبر فيها عما سببته هذه القضية من مشكلة اجتماعية عامة وضعته في خانة الأشخاص الذين يعانون من رهاب المثلية.
وفي مقطع مصور نشر عبر "إنستغرام" أوضح هارت أن الاكاديمية الأميركية لفنون السينما وعلومها طلبت منه الاختيار بين الاعتذار عن هذه التغريدات أو التخلي عن تقديم الحفل.
وقال "اخترت الامتناع عن الاعتذار. والسبب في ذلك هو أنني تناولت مرات عدة هذه القضية".
وشدد الممثل البالغ 39 عاما على أن التغريدات تعود إلى حوالي عشر سنوات وانه نضج منذ ذلك الحين. 

كيفن هارت
كيفن هارت وضع الاكاديمية في ورطة

وأضاف "سبق لي أن فسرت ما أنا عليه الان. لقد قمت بذلك ولن أستمر بالعودة إلى الماضي في حين أني تطورت، فضلت أن أعتذر عن تقديم حفل الأوسكار هذا العام... لأنني لا أريد أن أصرف الأنظار في ليلة يحتفل بها الكثير من الفنانين الرائعين الموهوبين".
وتابع "أعتذر من كل قلبي لمجتمع السحاقيات والمثليين وثنائيي الميول الجنسية والمتحولين جنسيا والمتحيرين بشأن هويتهم الجنسية بسبب كلماتي التي تفوهت بها في الماضي وكانت تفتقر للحساسية".
تألق هارت في أفلام مثل "جولة مع شرطي" (رايد ألونغ) و"جومانجي: مرحبا بكم في الأدغال" (جومانجي: ولكم تو ذا جانغل)، وكان سيقدم حفل الأوسكار خلفا لجيمي كيمل الذي قدم الحفل عامي 2017 و2018.
ويبقى حفل الأوسكار الـ91 دون مقدم، حيث تواجه الأكاديمية صعوبة في العثور على بديل للكوميدي هارت المعتذر، وستناقش خيار الاستغناء عن دور مقدم الحفل نهائيا.
وكيفن هارت أميركي من أصل أفريقي كان سيصبح واحدا من قلة قليلة من السود الذين قدموا حفل جوائز الأوسكار طيلة التسعين عاما الماضية.
وستعلن الترشيحات لجوائز الأوسكار يوم 22 يناير/كانون الثاني وسيذاع الحفل الذي سيقام في هوليوود على شاشات التلفزيون في 24 فبراير/شباط.