'الأيرلندي' يفتتح القاهرة السينمائي بملحمة عن عالم الجريمة

فيلم المخرج الأميركي مارتن سكورسيزي يقدم سيرة لرجل تحول من سائق شاحنة متواضع إلى قاتل مأجور خلال حقبة سياسية حساسة من تاريخ الولايات المتحدة في عمل من بطولة الممثلين المخضرمين روبرت دي نيرو وآل باتشينو وجو بيشي.


أحداث الفيلم مقتبسة من كتاب 'سمعت أنك تدهن البيوت' لتشارلز برانت


'الأيرلندي' يعتمد على أسلوب السرد خارج التسلسل الزمني


الظهور الثالث لكل من دي نيرو وباتشينو في فيلم واحد بعد "هيت" والجزء الثاني من ثلاثية "الأب الروحي'

القاهرة - يعود المخرج الأميركي مارتن سكورسيزي إلى أرض مألوفة في فيلمه الأحدث "الأيرلندي" (ذا أيرشمان)، الذي يقدم فيه سيرة ملحمية لرجل تحول من سائق شاحنة متواضع إلى قاتل مأجور خلال حقبة سياسية حساسة من تاريخ الولايات المتحدة.

واختارت إدارة مهرجان القاهرة السينمائي الدولي أحدث أعمال سكورسيزي، وهو من بطولة الممثلين المخضرمين روبرت دي نيرو وآل باتشينو وجو بيشي، ليكون فيلم افتتاح دورتها الحادية والأربعين التي انطلقت الأربعاء في دار الأوبرا المصرية.

وتدور أحداث الفيلم، المقتبس من كتاب "سمعت أنك تدهن البيوت" لتشارلز برانت، حول فرانك شيران (دي نيرو) الذي يبدأ حياته سائق شاحنة ساذجا قبل أن يدخل عالم الجريمة ويصبح قاتلا مأجورا لدى المافيا الإيطالية في ذروة سطوتها في الفترة بين الستينيات والثمانينيات من القرن الماضي.

تدخل حياة شيران منعطفا مهما عندما يتم تكليفه بمهمة حراسة القيادي النقابي الشهير جيمي هوفا (باتشينو). تتطور العلاقة بين الرجلين إلى صداقة وطيدة تضع شيران في مأزق أخلاقي عندما يضطر عند مرحلة ما لاتخاذ قرار خطير يتوقف عليه مصير هوفا.

يشهد هذا الفيلم عودة سكورسيزي إلى نمط أفلام الجريمة التي صنعت اسمه خلال العقود الأربعة الماضية مثل "سائق التاكسي" (تاكسي درايفر) و"رفاق طيبون" (جود فيلاز) و"كازينو". ويتناول فيه على مدى ثلاث ساعات ونصف العلاقة المعقدة بين عالمي السياسة والجريمة في الولايات المتحدة في الفترة التي تزامنت مع تولي جون كينيدي رئاسة الولايات المتحدة.

ولعل أهم ما يميز الفيلم هو اعتماده على أسلوب السرد المفكك، أو السرد خارج التسلسل الزمني، إذ ينتقل سكورسيزي بين الحاضر والماضي القريب والبعيد ليكشف لنا أبعاد تطور شخصية شيران وعلاقاته بمن حوله.

واستغرق صنع الفيلم نحو 15 عاما، إذ كان دينيرو أول من تحمس للقصة بعد أن قرأ نسخة من رواية برانت قبل أن يعرضها على سكورسيزي الذي أراد أن يخرج فيلما مقتبسا عنها. وبدأ سكورسيزي التحضير لإخراج الفيلم في 2007 قبل أن تتسبب مشاكل تتعلق بكتابة السيناريو في توقف مسيرة الفيلم. وانشغل سكورسيزي بعدها في إخراج ثلاثة أفلام على مدى العقد الحالي قبل أن يعود للعمل على هذا الفيلم في 2017.

ويمثل هذا أول تعاون بين سكورسيزي وباتشينو والتاسع بين سكورسيزي ودي نيرو، كما يمثل الظهور الثالث لكل من دي نيرو وباتشينو في فيلم واحد بعد فيلمي (هيت) والجزء الثاني من ثلاثية "الأب الروحي" (ذا غاد فاذر).

ومن المقرر أن يعرض الفيلم على منصة البث الرقمي "نتفليكس" يوم 27 نوفمبر/تشرين الثاني.

تستمر الدورة الحالية من مهرجان القاهرة السينمائي الدولي حتى 29 نوفمبر/تشرين الثاني.