الإمارات ترسل دفعة ثانية من الإمدادات الطبية لكردستان

6 آلاف من العاملين في مجال الرعاية الصحية في اقليم كردستان سيستفيدون من الإمدادات الطبية الإماراتية ضمن جهود أبوظبي في تعزيز قدراتهم في احتواء انتشار فيروس  كورونا.


الإمارات قدمت حتى الآن 980 طنا من المساعدات الطبية لـ68 دولة


الإمدادات الإماراتية تساعد في حماية آلاف من أفراد الطواقم الطبية

أبوظبي - وصلت اليوم الجمعة طائرة إماراتية محملة بنحو 6 أطنان من المساعدات والإمدادات الطبية إلى إقليم كردستان العراق وهي ثاني شحنة ترسلها أبوظبي لأربيل لمساعدتها في التصدي لوباء كوفيد 19.

وتأتي هذه الدفعة الجديدة من الإمدادات الطبية ضمن الجهود المستمرة لدولة الإمارات في دعم حكومة إقليم كردستان العراق في مواجهة فيروس كورونا ومن المتوقع أن يستفيد من هذه الإمدادات 6 آلاف من العاملين في مجال الرعاية الصحية لتعزيز قدراتهم في احتواء انتشار الفيروس .

وتقف الطواقم الطبية في الجبهة الأمامية في التصدي لانتشار الفيروس وتحتاج إلى حماية حتى تستمر في جهودها. وانطلاقا من حرصها على تعزيز دور تلك الطواقم عبر العالم، أمدت الإمارات عشرات الدول بمئات الأطنان من المساعدات الطبية.

وقال أحمد الظاهري القنصل الإماراتي العام لدى إقليم كردستان العراق  "يأتي إرسال طائرة المساعدات الطبية الإضافية اليوم استمرارا للدعم الكبير والمتواصل الذي تقدمه دولة الإمارات لجمهورية العراق الشقيقة وإقليم كردستان في كافة المجالات، للمساهمة في تعزيز قدرات الطواقم الطبية والعاملين في مجال الصحة لمواجهة فيروس كورونا المستجد في ظل تحديات إيواء النازحين واللاجئين الذين يتوزعون في عدد من مناطق الإقليم".

وكانت دولة الإمارات قد أرسلت طائرة مساعدات، تحتوي على 6 أطنان من الإمدادات الطبية إلى إقليم كردستان العراق في 28 مايو/ايار الماضي لدعمها في الحد من انتشار فيروس كورونا المستجد وقد استفاد منها أكثر من 6 آلاف من العاملين في مجال الرعاية الصحية لتعزيز جهودهم في احتواء انتشار الفيروس.

وقدمت دولة الإمارات حتى اليوم أكثر من 980 طنا من المساعدات لأكثر من 68 دولة، استفاد منها نحو 980 ألفا من العاملين في المجال الطبي.

والخميس أرسلت الإمارات طائرة مساعدات تحتوي على 10.5 أطنان من الإمدادات الطبية وأجهزة الفحص إلى العاصمة العراقية بغداد، لدعم جهود 5 ألاف من العاملين في المجال الطبي وتعزيز قدراتهم في مواجهة انتشار فيروس كورونا.

وقال محمد صالح الطنيجي القائم بالأعمال في سفارة دولة الإمارات في بغداد" ساهمت دولة الإمارات في دعم الأشقاء العراقيين خلال السنوات الماضية ولا تزال توفر كل دعم ممكن في المجالات كافة ولا سيما الاقتصادية والتنموية وكذلك في مجال الحفاظ على التراث الإنساني العراقي وحمايته في مواجهة التهديدات التي تعرض لها من القوى الإرهابية التي حاولت تدميره وتشويهه".

وأضاف الطنيجي"استمرارا لتلك الجهود، قامت القيادة الرشيدة لدولة الإمارات بإرسال طائرة مساعدات طبية اليوم لدعم الجهود التي يبذلها العاملين في المجال الصحي لمواجهة فيروس كورونا المستجد والتي تأتي إضافة إلى ما تم إرساله من مساعدات طبية مؤخرا لإقليم كردستان العراق".