الإمارات تسمح بحرية التنقل مع استكمال برنامج التعقيم

الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث تشدد على ضرورة استمرار التقيد بالإجراءات الوقائية المعلنة لمكافحة فيروس كورونا.


الإمارات تحذّر من مخالفة إجراءات الوقاية المعلنة للتوقي من كورونا


أبوظبي تدعو للالتزام بالتباعد الاجتماعي وارتداء الكمامات والقفازات


ارتفاع حالات الشفاء من الفيروس إلى أكثر من 34 ألف حالة

أبوظبي - أعلنت الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث في دولة الإمارات اليوم الأربعاء عن اكتمال وانتهاء برنامج التعقيم الوطني في مختلف أرجاء البلاد اعتبارا من تاريخه والسماح بحرية الخروج والعودة لكافة أفراد المجتمع طوال اليوم بدون تقييد.

لكن الهيئة أكدت في المقابل على ضرورة استمرار التقيد بالإجراءات الوقائية المعلنة لمكافحة فيروس كورونا، مشددة على أن أنه "سيتم تطبيق القانون بكل حزم على كل من يخالف حرصا على المصلحة العامة وأمن أفراد المجتمع".

وأكد الدكتور سيف الظاهري المتحدث الرسمي باسم الهيئة أن برنامج التعقيم الوطني شهد إجراء تعقيم كامل لكافة المرافق في دولة الإمارات إلى جانب النقل العام وخدمة المترو، مضيفا أنه "بطبيعة الحال سوف تستمر عمليات التعقيم الخاصة بالمنشآت العامة والخاصة بهدف الحفاظ على صحة وسلامة الجمهور".

وطالب الجميع بضرورة مواصلة الالتزام الكامل بالإجراءات والتدابير الوقائية في مواجهة مرض كوفيد19، مشيرا إلى استمرار منع التجمعات العامة وتجنب الزيارات العائلية لضمان صحة وسلامة الجميع والالتزام بالتباعد الاجتماعي وارتداء الكمامات والقفازات عند الخروج من المنزل.

وشدد كذلك على "ضرورة الالتزام بالحد المسموح به في السيارة الواحدة وهو 3 أشخاص ويستثنى من ذلك السيارات التي تضم أفرادا من أسرة واحدة، كما يجب ارتداء الكمامة في حال تواجد أكثر من شخص في السيارة".

وخلال الإحاطة الإعلامية لحكومة الإمارات حول مرض كوفيد 19، أعلنت الهيئة السماح للأطفال ما دون 12 عاما بدخول المراكز التجارية والمطاعم في كافة إمارات الدولة.

وأشارت إلى ارتفاع حالات الشفاء من الفيروس إلى أكثر من 34 ألف حالة وتسجيل 450 إصابة جديدة، معلنة كذلك مشاركة الإمارات في المرحلة الثالثة للتجارب السريرية للقاح محتمل لمرض كوفيد 19 .

وأكدت أن المشاركة في التجارب السريرية خطوة نوعية مهمة في إطار التعاون المثمر لدعم الجهود العالمية في مواجهة الوباء. إلى جانب تسريع عملية تطوير لقاح آمن وفعال ليتاح في الأسواق بنهاية 2020 أو مطلع 2021 .

وأوضحت الدكتورة آمنة الشامسي أنه تم إجراء 44291 فحصا جديدا والكشف عن 450 حالة إصابة جديدة ليصل إجمالي الإصابات المسجلة في الدولة إلى 46133 حالة مع تسجيل 702 حالة شفاء جديدة، ليرتفع إجمالي حالات الشفاء إلى 34405 حالات.

كما تم تسجيل حالتي وفاة ليبلغ إجمالي الوفيات 307 حالات، فيما لا يزال 11421 يتلقون العلاج في المؤسسات الصحية.

وشددت الشامسي على أن الالتزام والتعاون كانا وما زالا أفضل الطرق لتحقيق نتائج ايجابية، موضحة أن التناغم بين جهود الدولة وبين التزام الجميع شكّل نقطة محورية في نجاح النموذج التي تبنته الإمارات للتصدي للمرض.