الإمارات تقف في الجبهة الأمامية عالميا في مكافحة كورونا

الإمارات ترسل 9 أطنان من الإمدادات الطبية لداغستان الروسية في جهود لم تهدأ مع وصول شحناتها من الإمدادات إلى 61 دولة حول العالم لمساعدتها في الحد من انتشار الوباء.  


9 آلاف عامل في الرعاية الصحية بداغستان يستفيدون من الإمدادات الطبية الإماراتية


الإمارات قدمت حتى الآن أكثر من 700 طن من الإمدادات الطبية لعشرات الدول


700 ألف عامل في الرعاية الصحية حول العالم يستفيدون من المساعدات الطبية الاماراتية

أبوظبي - وصلت اليوم الأربعاء شحنة من المساعدات الإماراتية تضم نحو 9 أطنان من الإمدادات الطبية إلى داغستان الروسية ضمن جهود لا تهدأ تقودها دولة الإمارات للمساعدة في الحد من انتشار فيروس كورونا ولدعم العاملين في مجال الرعاية الصحية الذين يقفون في الجبهة الأمامية لمكافحة الوباء العالمي.

ومنذ تفشي الفيروس الذي ظهر للمرة الأولى في نهاية العام الماضي في مدينة ووهان الصينية، جنّدت الإمارات العديد من مؤسساتها لمعاضدة الجهود المحلية والإقليمية والدولية في مواجهة الجائحة العالمية.  

شكلت الإمدادات الطبية الإماراتية لأكثر من دولة في العالم سندا مهما في معاضدة الجهود الدولية في مكافحة فيروس كورونا.

ولم يثن انشغال أبوظبي في مكافحة الوباء على الصعيد المحلي عن تسخير إمكانياتها لوجستيا وماديا وطبيا في إسناد الجهود الدولية لوقف زحف الفيروس وتطويقه.  

وداغستان الروسية لم تكن الوجهة الأولى ولا الأخيرة التي وصلتها أطنان من الإمدادات الطبية الإماراتية، فقط حملت ناقلات جوية وطنية مدنية وعسكرية شحنات لعشرات الوجهات في العالم.

وسيستفيد من الإمدادات الطبية لداغستان 9 آلاف من العاملين في مجال الرعاية الصحية لتعزيز جهودهم في احتواء انتشار فيروس كوفيد 19 الذي لم تتوفر له حتى الآن لقاحات وعلاجات مناسبة.

وتتسابق مختبرات عالمية لإنتاج لقاحات مضادة للفيروس، لكن التقديرات تشير إلى أن الأمر يتطلب وقتا أطول قد يصل إلى 12 أو 18 شهرا، وهو ما يحتم تكاتف الجهود الدولية في مواجهة الجائحة على غرار ما تؤسس له دولة الإمارات وما تدفع لترسيخه من تضامن عالمي عبر جهودها المتواصلة.

وقال معضد حارب جابر الخييلي السفير الإماراتي لدى جمهورية روسيا الاتحادية "لطالما كانت روسيا وستظل شريكا رئيسيا لدولة الإمارات في المجالات السياسية والثقافية والاقتصادية.. وعندما تنشأ ظروف صعبة، تصبح هذه الشراكات أكثر أهمية من أي وقت مضى في تعزيز أواصر التضامن وتقديم المساعدة المنقذة للحياة في جميع أنحاء العالم".

وتابع "مع إيصال المساعدات اليوم إلى داغستان، تؤكد دولة الإمارات التزامها بالعمل جنبا إلى جنب مع العاملين في الخطوط الأمامية في مجال الرعاية الصحية في روسيا للتغلب على هذا الوباء"، وفق وكالة الأنباء الإماراتية.

وكانت دولة الإمارات قد أرسلت في الأول من شهر يونيو/حزيران شحنة من الإمدادات الطبية إلى غروزني الروسية لمساعدتها في التصدي لجائحة كوفيد-19. وقدمت حتى الآن أكثر من 701 أطنان من المساعدات لأكثر من 61 دولة، استفاد منها نحو 701 ألف من المهنيين الطبيين.