الاستثمارات الإماراتية نحو ترسيخ حضورها في الدوري الانكليزي بصفقة جديدة

احد أقارب مالك مانشستر سيتي الشيخ منصور بن زايد آل نهيان في طريقه للاستحواذ على فريق نيوكاسل ثالث عشر الدوري الانكليزي بعد توقيع اتفاق بينه وبين رئيس النادي الحالي مايك أشلي.


آشلي يحاول إعادة بيع نيوكاسل للمرة الثالثة


قطر للاستثمارات الرياضية على الخط

لندن - يبدو فريق نيوكاسل ثالث عشر الدوري الانكليزي لكرة القدم في طريقه إلى البيع لرجل الأعمال الإماراتي الشيخ خالد بن زايد بن صقر آل نهيان بعد توقيع اتفاق بينه وبين رئيس النادي الحالي مايك أشلي بحسب ما علم لدى مجموعة الملياردير الإماراتي.

وجاء الاتفاق بعد أيام قليلة على كشف صحيفة "فاينانشال تايمز" الانكليزية أن مالكي فريق ليدز يونايتد من الدرجة الأولى (الثانية عمليا) دخلوا في مفاوضات مع شركة "قطر للاستثمارات الرياضية" من أجل بيع الفريق".

وأعلنت مجموعة الشيخ خالد بن زايد في بيان لها "يمكننا أن نؤكد أن ممثلي سمو الشيخ خالد بن زايد آل نهيان يجرون مناقشات مع مايك اشلي وفريقه من أجل الحصول على نادي نيوكاسل يونايتد لكرة القدم".

وأضاف "لقد وافقنا على شروط (التنازل) ونواصل العمل بجد لإتمام هذه الصفقة في أقرب وقت ممكن".

من جانبه، رفض النادي الإنكليزي في الوقت الحالي أي تعليق رسمي. ومع ذلك، قال مصدر مقرب إن النادي كان مهتما ولكن تبقى هناك الأمور التي يتعين حلها قبل إتمام الاتفاق.

خلال عطلة نهاية الأسبوع، كشفت وسائل الإعلام البريطانية عن نية الشراء من الشيخ خالد، أحد أقارب الشيخ منصور بن زايد آل نهيان الذي استحوذ منذ عام 2008 على ملكية نادي مانشستر سيتي بطل الثلاثية المحلية التاريخية هذا الموسم (الدوري وكأس الرابطة وكأس الاتحاد)، مشيرة الى أن الصفقة على وشك الانجاز مقابل 350 مليون جنيه استرليني (حوالي 396 مليون يورو).

وكان أشلي، مالك سلسلة متاجر "سبورتس دايريكت" للألبسة الرياضية، اشترى نيوكاسل عام 2007 مقابل 134,4 مليون جنيه استرليني (حوالي 152 مليون يورو). منذ ذلك الحين، وهو يواجه غضب مشجعي النادي الذين يعتبرون أنه لا يستثمر بما يكفي في اللاعبين.

وهي المرة الثالثة التي يحاول فيها آشلي إعادة بيع نيوكاسل، ولكن حتى الآن لم يتم اتمام أي عرض.

وكانت صحيفة "ديلي مايل" الانكليزية اشارت الصيف الماضي إلى أن الشيخ خالد، وهو رئيس مجلس إدارة "مجموعة بن زايد" التي تتخذ من دبي مقرا لها وتنشط - بحسب موقعها الالكتروني - في مجالات الطاقة والتجارة والعقارات والاستثمارات، تقدم بعرض قيمته ملياري جنيه استرليني (نحو 2,6 ملياري دولار أميركي)، لشراء ليفربول الذي كان سيصبح في حال حصوله، أضخم صفقة استحواذ على نادٍ في تاريخ اللعبة.

واوضحت ان الشيخ خالد تواصل مع مالكي النادي الأحمر في الفترة الممتدة بين أواخر 2017 ومطلع 2018.

وأكدت مجموعة "فنواي سبورتس غروب" المالكة لليفربول غداة التقرير الصحافي أن النادي "ليس للبيع".

 ليدز وقطر للاستثمارات الرياضية 

وكانت صحيفة "فاينانشال تايمز" كشفت السبت أن شركة قطر للاستثمارات الرياضية، مالكة نادي باريس سان جرمان الفرنسي، تبحث عن الاستثمار في الدوري، وقد دخلت بالفعل في مفاوضات مع مالكي نادي ليدز يونايتد.

وكتبت الصحيفة الاقتصادية والمالية "قطر للاستثمارات الرياضية ستدخل كرة القدم الإنكليزية واختارت ليدز. قطر تدرس إمكانية دخول كرة القدم الإنكليزية منذ عامين".

واوضحت الصحيفة انه وفقا لـ"أشخاص لديهم معلومات مباشرة عن المفاوضات"، بدأت قطر للاستثمارات الرياضية مفاوضات في الأشهر الأخيرة مع المالك الإيطالي لليدز يونايتد، أندريا رادريتزاني.

وبحسب "الفاينانشال تايمز" فإن المفاوضات توقفت لأن رادريتزاني أراد الانتظار حتى يعرف ما إذا كان ليدز الذي يشرف على تدريبه الأرجنتيني مارسيلو بييلسا، سينجح في كسب الدور الفاصل المؤهل إلى الدوري الإنكليزي الممتاز، مشيرة إلى أنها استؤنفت بعد إقصائه من طرف دربي كاونتي في أوائل الشهر الحالي.

وانهى ليدز دوري الدرجة الأولى في المركز الثالث خلف نوريتش سيتي المتصدر وشيفيلد يونايتد اللذين ضمنا بطاقتي الصعود المباشر.

وخاض ليدز الدور نصف النهائي للدورة الفاصلة التي تمنح البطاقة الثالثة للبريمر ليغ (الفرق من الثالث الى السادس)، ففشل في نصف النهائي أمام دربي كاونتي السادس (فاز 1-صفر ذهابا خارج قواعده، وخسر 2-4 إيابا على أرضه).

وخسر دربي كاونتي المباراة النهائية 1-2 امام استون فيلا الخامس الذي تأهل على حساب وست بروميتش البيون.