البساطة عنوانا لأولمبياد طوكيو تحت ضغط التقشف

رئيس اللجنة الالماني توماس باخ: نبحث مع شركائنا واصدقائنا اليابانيين وسائل مبسطة لتنظيم الالعاب ومعرفة كيفية تقليص تعقيداتها وكيف يمكننا تقليص حجم النفقات الالعاب المؤجلة.


ارجاء الالعاب الى صيف عام 2021 قرار غير مسبوق في التاريخ

لوزان (سويسرا) - تريد اللجنة الاولمبية الدولية "تبسيط تنيظم الالعاب" بداعي "تقليص نفقات" اولمبياد طوكيو المؤجل لعام واحد حتى صيف 2021 بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد كما اعلن رئيس اللجنة الالماني توماس باخ.

وقال باخ "التأثير ضخم.. اولمبية مؤجلة وبالتالي لا وجود لخطة لهذه المهمة العملاقة التي تجري وسط ظروف صعبة بسبب الجائحة".

وتابع بعد انتهاء اجتماعات اللجنة التنفيذية للجنة الاولمبية الدولية بواسطة تقنية الفيديو "ازاء هذا الواقع، نبحث مع شركائنا واصدقائنا اليابانيين وسائل مبسطة لتنظيم الالعاب ومعرفة كيفية تقليص تعقيداتها وكيف يمكننا تقليص حجم النفقات الالعاب المؤجلة".

وتم تقديم تقرير خلال هذه الاجتماعات من قبل رئيس لجنة التنسيق لدورة الالعاب الاولمبية طوكيو، الاسترالي جون كوتس.

اما في طوكيو، فشرح رئيس اللجنة المنظمة يوشيرو موري انه بسبب وباء "كوفيد-19" "تغير العالم من النواحي الاجتماعية، الاقتصادية والطبية. قمنا بشرح امام اللجنة الاولمبية الدولية كيفية اعادة تخطيط الالعاب الاولمبية".

كورونا
'بسبب الوباء تغير العالم من النواحي الاجتماعية، الاقتصادية والطبية'

وكانت اللجنة الاولمبية الدولية، اتخذت قرارا غير مسبوق في تاريخها (خارج اطار الحروب)، في 24 اذار/مارس عندما اعلنت ارجاء الالعاب الاولمبية المقررة خلال الصيف الحالي الى صيف عام 2021.

ولدى سؤاله عما اذا كانت اللجنة الاولمبية الدولية وضعت مهمة زمنية معينة لتأكيد اقامة الالعاب من عدمه بحسب تطور الوضع الصحي اجاب باخ بالقول "لا موعد محدد. اذا كان من مسألة تعلمناها خلال هذه الجائحة، فان الامور تتطور يوما بعد يوم وفي بعض الاحيان من ساعة الى اخرى".

وفي الوقت التي تتكاثر فيه التظاهرات المنددة بالتمييز العنصري حول العالم بعد وفاة جورج فلويد، دعا باخ الرياضيين الى التظاهر بشكل "رصين" في الوقت الذي تُمنع فيه حركة السجود على ركبة واحدة في الشرعة الاولمبية كما يفعل الكثير من الرياضيين في الوقت الحالي.

وهذه الحركة ممنوعة بموجب البند رقم 50 في الشرعة الاولمبية واضافة الى القيام باي حركة باليدين تحمل معان سياسية.

وقال باخ "لقد ساندنا تماما مبادرة لجنة الرياضيين (في اللجنة الاولمبية) لمناقشة نظرائهم حول العالم اجمع لبحث شتى الطرق التي يمكن للرياضيين الاولمبيين التعبير عن مساندتهم تبعا لقوانين الشرعة الاولمبية".