البشر ينطلقون في رحلة العودة إلى القمر عام 2020

وكالة الفضاء الأميركية سترسل للقمر تجهيزات ومعدات علمية تحضيرا لعودة رواد الفضاء المتوقعة في العام 2024.


عودة بعد خمسين عاما من رحلة أبولو إلى القمر


الكثير من المهام على جدول آمال الأميركيين في رحلة القمر القادمة

واشنطن - سترسل الولايات المتحدة تجهيزات إلى القمر في 2020 و2021 للمرة الأولى منذ السبعينيات على ما أعلنت وكالة الفضاء الأميركية (ناسا).
واختارت الناسا ثلاث مركبات قادرة على الهبوط على سطح القمر تطورها شركات أميركية هي "استروبوتيك" و"إنتويتيف ماشينز" و"أوروبيت بيوند" لإرسال معدات وتجهيزات علمية إلى القمر تحضيرا لعودة رواد الفضاء المتوقعة في العام 2024 في إطار برنامج "أرتيميس".
والمركبات الثلاث بأحجام وأشكال مختلفة وستنقل إلى سطح القمر حوالى عشرين قطعة ستوفرها الناسا.
ويتوقع أن تحط المركبة الأولى (أوربيت بيوند) في بحر الأمطار (ماري إيمبرويم) في سبتمبر/أيلول 2020 بعد أن تطلق بواسطة صاروخ "فالكون 9" من إنتاج شركة "سبايس اكس".
وستتوجه مركبة شركة "إينتويتيف ماشينز" إلى القمر في يوليو/تموز 2021 لتحط في محيط العواصف (أوسيانوس بورسيلاروم). وستطلقها شركة "سبايس اكس" أيضا.
أما "أستروبوتيك" فستحط على الفوهة الكبيرة في بحيرة الموت (لاكوس مورتيس) في يوليو/تموز 2021 بواسطة صاروخ لم يتم اختياره بعد.
ونالت كل شركة عقدا تراوح قيمته بين 77 و97 مليون دولار لتطوير هذه المركبات.

تجهيزات ناسا للعودة الى القمر
كل شي أصبح جاهزا

وستختار الناسا التجهيزات العلمية التي سترسلها خلال الصيف الحالي. ويفترض أن تشتمل على معدات لمساعدة رواد الفضاء في الهبوط على سطح القمر والتنقل والحماية من الاشعاعات.
ويتطلع الأميركيون إلى إنشاء بنية تحتية دائمة على مدار رحلات عدة، سواء في المدار أو على سطح القمر.
وعلى جدول أمالهم، تعلّم استخراج المياه المجمدة من القمر. كذلك، ستتم مهمات غير مأهولة لبناء "بوابة القمر" في مناطق مجاورة له ونقل معدات.وكل ذلك سيكون بمثابة استعدادات للمهمات إلى المريخ.
أما العنصر الجديد الآخر فهو أن ناسا تريد الهبوط في القطب الجنوبي للقمر حيث اكتشف وجود للمياه، وليس على خط اعتداله حيث هبطت مهمة أبولو.
وبهدف أن تصبح مهمة العام 2024 واقعا، ستحتاج ناسا إلى الاعتماد بشكل كبير على شركات الفضاء الخاصة.
وتوقف الوجود الأميركي على القمر منذ الرحلة الأخيرة لمهمة "أبولو" في 1972. لكن الناسا أرسلت بانتظام مسبارات إلى مدار القمر.