التفت لصحة بطارية هاتفك بنصائح ثمينة لن تكلفك شيئا

حافظ على شحن بطارية هاتفك بين 20 وثمانين بالمئة من سعتها وتجنب تعريضها للحرارة او مسبباتها وتجنب ترك الجهاز ليلا موصولا بالكهرباء او استخدامه اثناء الشحن، وابتعد عن خاصية الشحن السريع والشواحن والكابلات غير الأصلية.


تقاس جودة البطارية وكفاءتها فضلا عن السعة بعدد دورات الشحن المُحددة سلفا


يعتمد العمر الافتراضي للبطارية بشكل كبير على نمو المقاومة داخلها

تونس - يشكل نفاد البطارية الكابوس الاكبر الذي ينغص على المستخدمين تجربتهم مع الهواتف الذكية، رغم الجهود التي يبذلها المصنعون لانتاج مصادر طاقة بسعة اكبر وحجم اصغر، لمن الخيار الاكثر واقعية الان يمكن في اطالة عمر البطارية بالقدر الممكن باتباع نصائح وضعها الخبراء.

في البداية فلنتعرف على البطاريات من الداخل.

تتكئ لهواتف غالبا واغلب التكنولوجيا المحمولة والقابلة للارتداء على بطاريات ليثيوم أيون.

وتتكون خلايا البطارية من قطبين أحدهما من الغرافيت والآخر ليثيوم أكسيد الكوبالت وسائل موصل بين القطبين يسمح بانتقال أيونات الليثيوم بينهما.

وعند شحن البطارية تذهب الأيونات من القطب الموجب (ليثيوم أكسيد الكوبالت) إلى القطب السالب (الغرافيت)، وعند الاستهلاك تنتقل الأيونات في الاتجاه المعاكس.

وتقاس جودة البطارية وكفاءتها فضلا عن السعة، بعدد دورات الشحن.

وعلى سبيل المثال، من المفترض أن تحافظ بطارية هواتف آيفون على 80 بالمئة من سعتها الأصلية بعد 500 دورة شحن كاملة.

وتُعرف دورات الشحن بأنها استهلاك 100 بالمئة من طاقة البطارية ولكن ليس بالضرورة من 100 بالمئة إلى الصفر اذ يمكن ان تجتمع المئة بالمئة عبر استهلاك 60 بالمئة في أحد الأيام ثم الشحن واستهلاك 40 بالمئة في اليوم التالي ما يعتبر دورة شحن كاملة.

وتتناقص قدرة البطارية بمرور الوقت وفي النهاية تفشل البطارية في المحافظة على الشحن. ولكن يعتمد مدى سرعة انحلال قدرة البطارية على العديد من العوامل. ويمكنك الحد من انحلال قدرة البطارية عن طريق معاملة بطاريتك بطريقة صحيحة.

بطارية الهاتف
بطارية الهاتف العنصر الأكثر قابلية للتآكل في الجهاز

كيف تتفادى سيناريو احتضار البطارية؟

يعتمد العمر الافتراضي بشكل كبير على نمو المقاومة داخل البطارية.

ويؤدي الحفاظ على البطارية مشحونة بشكل كامل إلى زيادة معدل بعض التفاعلات الطفيلية، التي تترجم إلى مقاومة أعلى ونمو أكبر للمقاومة بمرور الوقت.

والظاهرة نفسها تحدث عندما تكون البطارية فارغة من الشحن بالكامل. إذ يُسرّع ذلك من التفاعلات الداخلية، مما يجعل انحلال قدرة البطارية أسرع. ولكن شحن أو تفريغ البطارية بالكامل ليسا السببين الوحيدين، أو الأكبر.

تعتبر الحرارة المفرطة مشكلة كبيرة، لأنها تتسبب في تحلل السائل الموصل وتسريع عملية انحلال قدرة البطارية، كما انه وعندما تتعرض وحدة المعالجة المركزية  لسخونة شديدة، فهي تعمل بكامل طاقتها، الأمر الذي يستلزم استنفاد طاقة البطارية إلى أقصى حد.

والعامل الآخر الذي له أثر سلبي على العمر الافتراضي للبطارية هو سرعة الشحن. هناك الكثير من معايير الشحن السريع المختلفة حاليا ولكن قد يكون هناك عواقب للشحن السريع رغم ان الظاهرة تمس بشكل اكبر بكثير البطاريات هائلة السعة كتلك المستخدمة في السيارات الكهربائية.

كما ينسب كثيرون لترك الهاتف في الشاحن ليلا قدرا مبالغا فيه من المسؤولية عن تدهور صحة البطارية.

ويرى الخبراء انه على الأغلب لن يتسبب توصيل الهاتف بالشاحن طوال الليل في ضرر كبير للبطارية، لأنه سيتوقف عن الشحن تلقائيا عن الوصول لمستوى معين إلا أن البطارية ستبدأ في تفريغ شحنتها وعندما تقل عن الحد الأقصى المحدد من قبل جهة التصنيع ستبدأ بالشحن مجددا. كما أنك بذلك تطيل الزمن الذي تظل خلاله البطارية مشحونة بالكامل، مما يُسرع عملية انحلال قدرة البطارية.

ولكن يصعب تجديد مقدار الضرر الناجم عن الشحن الليلي إذ يختلف من هاتف لآخر وفقا لإعدادات الطاقة التي حددتها كل جهة تصنيع بالإضافة إلى استخدام مواد وأجهزة مختلفة في الصناعة.

وفي المطلق هناك إجماع عام على ضرورة الحفاظ على مستوى شحن بطارية الهاتف الذكي بين 20 بالمئة و80 بالمئة، لذا شحن الهاتف لفترات قصيرة خلال النهار قد يكون أفضل للبطارية من شحن الهاتف طوال الليل.

ومن الأفضل أيضاً الحد من استخدام الشواحن السريعة. يمكنك الاعتماد على زوج من الشواحن اللاسلكية الجيدة في المنزل والعمل.

وينبغي أن تحاول إبقاء هاتفك الذكي باردا بقدر الإمكان.

وعلى سبيل المثال يمثل تترك الهاتف على لوحة القيادة في السيارة سلوكا خاطئا.

كما أن استخدام هاتفك أثناء الشحن فكرة سيئة لأنها ترفع درجة حرارة الهاتف والبطارية. إذا كنت مضطراً لشحن هاتفك طوال الليل، يمكنك إيقاف تشغيل الهاتف قبل توصيله بالشاحن لتقليص الضغط الواقع على البطارية.

ومن الأفضل دائما أن تشحن هاتفك بالشاحن والسلك الأصليين اللذين يأتيان مع الهاتف. ولكن إذا لم يكن ذلك متوفراً، يمكنك شراء شاحن وسلك آخر من المنفذ الرسمي لشركة التصنيع.

وبالملخص، حافظ على شحن بطارية هاتفك بين 20 وثمانين بالمئة من سعتها وتجنب تعريضها للحرارة او مسبباتها وتجنب ترك الجهاز ليلا موصولا بالكهرباء او استخدامه اثناء الشحن، وابتعد عن خاصية الشحن السريع والشواحن والكابلات غير الأصلية.