'الجوكر' القادم رؤية جديدة لأخطر قاتل في تاريخ السينما

الشخصية الشريرة والمرعبة في الفيلم المنتظر في أكتوبر لا تشبه ما جاء في القصص المصورة بل تطرح تصورا مختلفا للبطل المتفرد بالإجرام.


النجم الحاصل على الأوسكار خواكين فينيكس يجسد الشر المطلق


روبرت دي نيرو الإضافة المميزة للفيلم القادم


شركة وارنر بروس تخص شخصيات شريرة بأعمال منفصلة وقصص تفصيلية

لوس أنجليس - تعد الأفلام التي تتناول شخصية المهرج غريب الأطوار "الجوكر" من أكثر الإصدارات السينمائية ترقبا وانتظارا من قبل الجمهور، لا سيما وأن "الجوكر" أحد أشهر الشخصيات الشريرة في عالم دي سي للقصص المصورة وتقدمها السينما في إطار الأبطال الخارقين.
وينتظر جمهور هذه النوعية من الأفلام في شهر أكتوبر/تشرين الأول المقبل النجم الاميركي خواكين فينيكس الحاصل على الأوسكار في أحدث أفلام شركة وارنر بروس القادمة المقتبسة عن قصص الأبطال الخارقين، والذي يجسد من خلاله دور الجوكر العدو اللدود للبطل الخارق باتمان. 
ويعتبر هذا الفيلم الثاني، الذي تقوم شركة وارنر بروس بإنتاجه حول الجوكر، بعد فيلم الفرقة الانتحارية، والذي قام بتجسيد دوره النجم الأميركي جاريد ليتو.
ويمثل إنتاج فيلم للجوكر توجها مستقبليا للشركة نحو إبراز شخصيات شريرة بأعمال منفصلة وقصص تفصيلية.
ووسط الترقب فاجأ مخرج الفيلم تود فيليبس جمهور الفيلم بتصريح صادم قال فيه إن الشخصية الجديدة لا تشبه بطل قصص الكوميكس المصورة.
وقال المخرج الذي كتب السيناريو الخاص بالفيلم إن قصة الفيلم تختلف كثيرا عما جاء في عالم دي سي على الرغم من أنها تركز على الجوكر في مدينة غوثام سيتي، وتدور الأحداث في ثمانينيات القرن الماضي، ويتناول تفاصيل من حياة الشخصية المتفردة بالإجرام لم يتم عرضها في الأفلام السابقة.

وكانت وارنر بروس المنتجة للفيلم قالت في وقت سابق إن نص العمل سيكون متفرداً عن سائر هذه النوعية من الأفلام، حيث سيدور حول استكشاف لرجل تجاهله المجتمع، ليس فقط من خلال التطرق لدراسة ملامح شخصيته الشجاعة والمغامرة، بل ومن خلال سرد حكاية تحذيرية أشمل من القصة الأصلية للجوكر، ضمن أحداث مشوقة تنتمي لنوعية أفلام الدراما والجريمة.
ويتوقع فيليبس مخرج سلسلة افلام "هانغ اوفر" أن هذا الاختلاف سيغضب جمهور أفلام الأبطال الخارقين، مضيفا في تصريح صحفي أنه "لم نقتبس أيا من تفاصيل قصص الجوكر المعروفة، بل كتبنا تصورنا الخاص للأسباب التي دفعت آرثر فليك للتحول إلى شخصية الجوكر أكثر الشخصيات شراً ورعباً".
وعلى الرغم من أن تفاصيل الفيلم القادم للجوكر محاط بالسرية، إلا أن الفيديو الدعائي للفيلم أظهر رعاية آرثر فليك لوالدته، بعد عودته إلى غوثام لأسباب غامضة.

روبرت دي نيرو
سبب إضافي لإثارة حماس عشاق الجوكر

وتعد مشاركة النجم العالمي روبرت دي نيرو في الفيلم سببا إضافيا لإثارة الحماس بين عشاق الجوكر، وهو سيجسد واحدة من الشخصيات التي تسبب حالة الجنون التي أصيب بها العدو اللدود لباتمان، الذي دخل عالم الجريمة باختلال نفسي حتى أصبح أخطر وأشهر قاتل في تاريخ السينما العالمية.
ويلعب دي نيرو دور مذيع تلفزيوني متغطرس يلجأ لخطف فنان بهدف اكتساب الشهرة والمال، ويكون هذا الفنان هو الجوكر، المجرم الخبير في القصص المصورة.
وهذا أول فيلم من سلسلة الأبطال الخارقين الذي يشارك فيه دي نيرو، إذ جذبته الأجزاء المشابهة لأفلام الجريمة في الثمانينيات إلى "الجوكر"، وخاصة أنه شارك من قبل في أفلام مشابهة مثل "كازينو" و"غودفيلاز".
والجوكر شخصية خيالية شريرة في القصص المصورة من تأليف كل من جيري روبنسون وبيل فينغر وبوب كين، وكان أول ظهور لها في عام 1940.
قدمت السينما أكثر من صورة للجوكر، فهو أحيانا المريض نفسيا الذكي جدا ذو الحس الفكاهي السادي، أو المخادع غريب الأطوار.
 لعب دور الجوكر في السينما والتلفزيون كل من سيزار روميرو في سلسلة باتمان التلفزيونية، وجاك نيكلسون في فيلم باتمان الذي أخرجه تيم برتون، وهيث ليدغر في فيلم فارس الظلام وهو أداء أكسب ليدغر بعد وفاته جائزة الأوسكار لأفضل ممثل مساعد.