الجيش الإسرائيلي ينسحب من خان يونس

فلسطينيون ينقلون مصابا في خان يونس

غزة - اعلنت مصادر طبية وامنية فلسطينية ان 15 فلسطينيا على الاقل جرحوا فجر اليوم الاربعاء في انفجار صاروخ اطلقته مروحية اسرائيلية على مخيم خان يونس للاجئين الفلسطينيين جنوب قطاع غزة.
وقد اعلن متحدث عسكري اسرائيلي انسحاب الجيش الاسرائيلي من مخيم خان يونس الذي قامت بعملية توغل فيه ليل الثلاثاء الاربعاء.
وذكرت مصادر امنية فلسطينية ان 15 فلسطينيا جرحوا فجر اليوم الاربعاء، بينهم ثلاثة اصاباتهم خطرة اثر صاروخ اطلقته مروحية عسكرية كانت تغطي عملية التوغل، باتجاه تجمع لعدد من الفلسطينيين في المخيم.
وقال شهود عيان ان ثلاثة من بين الجرحى من "المقاومين" الفلسطينيين .
واكد الشهود ان اشتباكات مسلحة وقعت بين الجيش ومسلحين فلسطينيين خلال عملية التوغل التي قامت بها حوالى عشرين دبابة ومدرعة ترافقها عدة جرافات.
واكد المصادر الامنية الفلسطينية ان القوات الاسرائيلية "انسحبت صباح اليوم (الاربعاء) من مخيم خان يونس الغربي الذي توغلت فيه ليل الثلاثاء الاربعاء".
واوضحت ان القوات الاسرائيلية "دمرت كليا عشرة منازل لفلسطينيين في المخيم والحقت اضرارا في عدة منازل اخرى بقصف مدفعي و عمليات تجريف".
وقال شهود عيان ان هذه المنازل تعرضت من قبل لهدم جزئي في عمليات عسكرية اسرائيلية سابقة.
وكان متحدث عسكري اسرائيلي صرح ان "قواتنا غادرت حوالى الساعة السادسة بالتوقيت المحلي (الثالثة بتوقيت غرينتش) مخيم خان يونس ولم يسقط جرحى في صفوفنا".
واوضح متحدث عسكري ان الجنود الاسرائيليين دمروا مبنيين خاليين على الاقل وعدة منازل.
واضاف ان "12 هيكلا من دون سقف تستخدم مواقع لشن هجمات بصواريخ ضد اسرائيل دمرت في المخيم وقواتنا تعرضت لرصاص اسلحة رشاشة واربع عبوات ناسفة".
من جهة أخرى اعلن مصدر عسكري ان صاروخ قسام يدوي الصنع اطلق صباح الاربعاء من قطاع غزة وسقط في الاراضي الاسرائيلية بدون ان يسبب اصابات.
واضاف ان الصاروخ سقط في القطاع الغربي من صحراء النقب جنوب الدولة العبرية.
وتطلق هذه الصواريخ بشكل شبه يومي على الرغم من عملية واسعة النطاق شنتها الوقت الاسرائيلية منذ نهاية حزيران/يونيو لمدة خمسة اسابيع في قطاعي بيت حانون وجباليا شمال قطاع غزة، لمنع هذه الهجمات.