الحريري يبحث عن دعم روسي لتسوية أزمات لبنان

رئيس الوزراء اللبناني المكلف يجري مباحثات مع وزير الخارجية الروسي بعد اتصال هاتفي بالرئيس فلاديمير بوتين، فيما يعقد آمالا على موسكو للعب دور مساعد في حل أزمات لبنان.


الحريري يبحث مع بوتين سبل تعزيز العلاقات الثنائية


موسكو تقيم علاقات متوازنة مع مختلف القوى السياسية اللبنانية

موسكو/بيروت - بحث رئيس الحكومة اللبنانية المكلف سعد الحريري الخميس هاتفيا مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مجمل الأوضاع في لبنان والمنطقة، بينما يسعى منذ أشهر للحصول على دعم عربي ودولي واسع لحكومته التي لم ترى النور بعد وسط انسداد سياسي وأزمة اقتصادية حادة.

وأفاد بيان صادر عن مكتب الحريري، أن الأخير ركز خلال اتصال هاتفي مع بوتين على أزمة الحكومة وأنه تم التشديد على ضرورة تشكيلها بأسرع وقت ممكن.

ويقوم الحريري بزيارة رسمية غير محددة المدة إلى موسكو التي وصلها مساء الأربعاء.

ولفت البيان أن الاتصال تطرق إلى آفاق التعاون بين لبنان وروسيا في مجال مكافحة جائحة كورونا وإمكانية تزويد روسيا للبنان بكميات من اللقاح اللازم.

وأوضح أنه تم التفاهم على مواصلة البحث بين الجانبين للاستفادة من الدعم الروسي للبنان في مختلف المجالات وتسهيل الأرضية أمام الشركات الروسية للاستثمار في السوق اللبنانية ولنظيراتها اللبنانية للاستثمار في روسيا.

وأفاد بيان للرئاسة الروسية (الكرملين) وزعه مكتب الحريري، بأن الأخير أطلع بوتين على تطورات الوضع في لبنان والإجراءات المبدئية من أجل تشكيل الحكومة الجديدة وتخطي الأزمة الاقتصادية.

تناول الجانبان المسائل الإقليمية الملحة واستعداد الجانبين للعمل المشترك من أجل تهيئة الظروف الملائمة لعودة اللاجئين السوريين المتواجدين في لبنان، بحسب البيان.

ويعاني لبنان أزمة اقتصادية طاحنة هي الأسوأ منذ انتهاء الحرب الأهلية عام 1990، أدت إلى انهيار مالي غير مسبوق، واحتجاز أموال المودعين لدى المصارف.

وجراء خلافات بين رئيس الجمهورية ميشال عون ورئيس الحكومة المكلف سعد الحريري، يعجز لبنان عن تشكيل حكومة تخلف حكومة تصريف الأعمال التي استقالت في 10 أغسطس/ آب الماضي بعد 6 أيام من انفجار كارثي بمرفأ العاصمة بيروت.

ويريد الحريري الذي المكلف منذ 22 أكتوبر/تشرين الأول الماضي تشكيل حكومة تكنوقراط (غير حزبية)، متهما عون بتعطيل تشكيل الحكومة بمطالبته بالثلث المعطل لفريقه التيار الوطني الحر وحلفائه وبينهم حزب الله وهو ما ينفيه عون.

والثلث المعطل يعني حصول فصيل سياسي على ثلث عدد الحقائب الوزارية، ما يسمح له بالتحكم في قراراتها وتعطيل انعقاد اجتماعاتها.

وتأتي زيارة الحريري إلى موسكو بدعوة من رئيس الوزراء الروسي ميخائيل ميشوستين، والتقى الخميس مع وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في اجتماع مغلق، بحسب مصادر دبلوماسية.