'الخطير' ميل غيبسون في مغامرة قاتلة جديدة

فيلم قادم للممثل الحائز على الأوسكار يدور في قالب الجريمة والإثارة حول رجل مريض نفسيا يواجه قتلة أخيه.


ميل غيبسون يعمل على العديد من المشاريع السينمائية

لوس أنجليس - يعمل النجم الأميركي ميل غيبسون مع سكوت إيستوود على فيلم جديد يحمل عنوان "الخطير" للمخرج ديفيد هاكل.
ويروي الفيلم قصة رجل معتل اجتماعيا ونفسيا بسبب وفاة شقيقه، يتوجه إلى جزيرة نائية تقع قريبًا تحت حصار عصابة قاتلة من المرتزقة، وهناك يُجبر على الدفاع عن نفسه، ويكتشف دور العصابة في وفاة أخيه وينطلق في سعي لا هوادة فيه للانتقام.
يشمل طاقم الممثلين أيضا كيفن دوراند وفامكي يانسن وتيريز جيبسون وبريندا بازينيت وريان روبينز وبروك مورغان.
والفيلم من تأليف كريستوفر بوريلي وهاكل وسيث رينشو، وقدرت ميزانيته بـ32 مليون دولار وهو يدور في قالب الجريمة والإثارة.
يذكر أن في جعبة غيبسون الذي كان قبل ست سنوات يحصل على حفنة من الادوار فقط في افلام هامشية، العديد من الافلام المنجزة أو التي قيد التصوير.
وكان الممثل الحاصل على الأوسكار من أكثر الفنانين شعبية في هوليوود في عز شهرته قبل العام 2006، الا تأن صريحات له مناهضة للسامية، جعلت الأوساط السينمائية تعامله كمنبوذ لسنوات طويلة.

سكوت إيستوود
سكوت إيستوود يشارك غيبسون البطولة

وسيخرج لغيبسون فيلمان في العام الجاري هما "لاست لوكس" (النظرات الأخيرة) للمخرج تيم كيركباي و"بوس ليفل" (مستوى الزعيم)  للمخرج جو كارناهان.
كما يستعد لإخراج عمل جديد، سيتم تنفيذه في العام 2022 ويحمل عنوان "العصابة البرية" وهو من نوع الويسترن وسيجمع الممثلين بيتر دينكلايغ وجيمي فوكس ومايكل فاسبندر.
ويعيد فيه إلى الشاشة واحدا من أهم أفلام الغرب الأميركي الكلاسيكية الذي صدر في العام 1969 تحت نفس العنوان وصنف ضمن أهم أعمال الويسترن السينمائية.
وسيظهر غيبسون خلال العام الجاري في فيلم تاريخي بعنوان "بنما" يستمد أحداثه من وقائع حقيقية حدثت في العام 1989 أثناء الغزو الأميركي لبنما.
ويلعب غيبسون دور قائد عسكري يرسل جنديا سابقا في البحرية متخفيًا لتنفيذ صفقة عالية القيمة مع خصوم غير جديرين بالثقة.
يذكر أن آخر ظهور سينمائي لغيبسون في فيلم الإثارة والحركة "فورس أوف نيتشر" الذي صدر في يوليو/تموز 2020، إلى جانب النجمة كيت بروسوورث، حيث أدى شخصية محقق متقاعد تقع على عاتقه مهمة حماية سكان مبنى أثناء إخلائه تحسبا قبل وصول إعصار مدمر، وخلال الكارثة الطبيعية تحاول عصابة السطو على المبنى.
ولم يتم حتى الآن تحديد موعد لعرض فيلم "الخطير".