الدمام تحتفي باللغة العربية وتستعد للفيديو آرت

ثقافة وفنون الدمام تقدم برنامج الأستديو المفتوح وتختتم الملتقى المسرحي للمونودراما والديودراما.


الفنانون التشكيليون يتعاملون مع الحرف العربي باللون والفرشاة والأساليب الفنية


عروض جماعية للفنون التشكيلية السعودية وصلت إلى 600 عمل لـ85 فنانا تشكيليا

الدمام (السعودية) ـ تحتفي جمعية الثقافة والفنون بالدمام الخميس المقبل بيوم اللغة العربية العالمي، من خلال تقديم أمسية شعرية للشاعرين سلطان السبهان وإبراهيم الحاجي ومحاضرة للأستاذ الدكتور مصطفى الضبع، بالتعاون مع ملتقى ابن المقرب الأدبي، كما تنظم الجمعية معرضا فنياً بعنوان "حروفيات" يأتي مزامنا مع الاحتفاء باللغة العربية، يتعامل الفنانون التشكيليون مع الحرف العربي باللون والفرشاة والأساليب الفنية، ويفتتح المعرض رئيس تحرير صحيفة اليوم عمر الشدي. 
يذكر أن الجمعية في إطار بحثها الدائم عن كل ما يدعم الفن والفنانين تسعى إلى وضع برامج جديدة تفتح من خلالها الأبواب أمام الأجيال المختلفة للإلتحام ببعضها وتبادل الخبرات، حيث قدمت مساء أمس الأول برنامج الاستديو المفتوح ليتيح الفرصة أمام المتذوق والفنان ليدخل عوالم الأخر الفنية ويتعرف عليها أكثر. 
وقد انطلقت أولى رحلات هذا البرنامج يوم الثلاثاء متوجهة لمرسم الفنان التشكيلي منير الحجي، الذي أستقبل زواره بحفاوة أدخلهم منذ بداية الزيارة في عوالمه التي يعتز فيها بتراث المنطقة وزخارفها وأبوابها القديمة حيث علقها في واجهة المدخل،  ومن رحلته لإكتشاف ذاته الفنية أخذ زواره معه بين التجارب التي خاضها واضعًا لوحاته القديم منها والجديد أمامهم، ورغم المدة القصيرة فقد كانت رحلة ممتعة نسي معها الجميع الوقت مستغرقين في اللون واللوحات المختلفة.
وأوضح مدير الجمعية يوسف الحربي أننا نسعى من خلال برنامج الأستوديو المفتوح للتنوع عبر وضع شخصيات من مختلف التوجهات الفنية وفتح أبوابهم أمام جماهيرهم المختلفة مع أخذ بعين الإعتبار الاحترازات المطلوبة، منوها أن الزيارات ستتضمن عدة فنانين رواد ومسرحيين وكتّاب. 
وقد قدّمت الجمعية في الأسبوع الماضي أنشطة شكّلت حدثا ومواكبة وتنوعا فنيا وثقافيا من خلال ملتقى الدمام للمونودراما والديودراما الذي شكّل عرض قرابة 12 عملا مسرحيا مع طرح حلقات نقاش ومتابعة وبحث في خصوصيات المسرح السعودي، حيث كرم الفرق المشاركة والمشاركين والفائزين في مسابقة النصوص غير المنفذه الرئيس التنفيذي لهيئة المسرح والفنون الأدائية سلطان البازعي ورئيس مجلس إدارة جمعية الثقافة والفنون ورئيس مبادرة المسرح الوطني عبدالعزيز السماعيل وكانت النتائج: 

dammam
أنشطة شكّلت حدثا ومواكبة 

قررت لجنة التحكيم منح شهادات تشجيعية وجوائز المهرجان على النحو التالي: 
1 – الاول / مونودراما - الخالدة - تهاني عبد رب الرسول العبيد.
2 – الثاني / ديودراما - النهايات - زينب الشيخ علي.  
3 – الثالث / ديودراما - إنسان الظل - سحر العسيري.
1 – شهادة تقدير / اشراق الروقي - عن ديودراما نص – صنوبرة.
2 – شهادة تقدير / عمر كاسب البدران - عن مونودراما نص - أبو الأذنين.
كما قدمت الجمعية قبل أيام معرض 30/30 التشكيلي الذي قدّم عروضا جماعية للفنون التشكيلية السعودية وصلت إلى 600 عمل لـ85 فنانا تشكيليا حملت الكثير من الخصوصيات التعبيرية بمقاييس صغيرة، بالإضافة إلى الدورات التدريبية الموسيقية وحلقات تدريب للعازفين من أجل الاهتمام بالمواهب واحتواء الشغف بالموسيقى، وقدمت أمسية شعرية للشعراء فهد الشدي، عمر الجويبر وخالد السبيعي، وسيقدم بيت السرد الثلاثاء المقبل مناقشة الأعمال القصصية للأديب الروسي أنطون شيخوف، وتقدم الحلقة المعرفية ندوة المنهج التطويري بين الطبيعة البشرية وإدارة الأعمال. 
وعن هذه الأنشطة والخطط المستقبلية للجمعية أكّد مديرها يوسف الحربي أن الجمعية مستمرة في طرح الثقافة السعودية وتطويرها وفق منهج يجمع الرواد والأجيال الجديدة بخلق تماس معرفي قادر على التوفيق بين الأجيال مثقفين ومسؤولين ومنظمين بخلق مساحة للتطوير الناجع القادر على فرض التعاون بروح منطلقة قادرة على التألق، خاصة وأن الجمعية هي بيت لكل سعودي شغوف بثقافة وطنه ومستعد لتقديم إضافات إبداعية والمشاركة بالتقييم والمتابعة والاهتمام والانفتاح على الثقافات الأخرى، فكل مبادرات الجمعية هي مقترحات تبدأ بأفكار بسيطة نطوّعها معا ونستمر بها لتكون فعالية ونشاط وبرنامج وهي خطوات نحاول زرعها لفرض الوعي الثقافي في المجتمع وفي الحياة اليومية لأن الثقافة ليست مجرد منفذ ترفيه فقط بل مسار معرفي تربوي فكري، ومن المقرر أن يتم الاعلان عن ملتقى الفيديو آرت الدولي بدورته الثالثة ومواعيد استقبال المشاركات وإقفالها، بالإضافة إلى موعد اقامة الملتقى.