الدمام تشهد معرضا ثنائيا للموسي ونتاليا

جمعية الثقافة والفنون بالدمام تواصل مسيرتها في دعم وتشجيع المعارض الفنية الشخصية منها أو الجماعية بمختلف توجهاتها الفنية.


الفنانان تشاركا في العديد من المعارض الفردية والجماعية داخل السعودية وخارجها.


للفنان عبدالستار الموسى عدد من الأعمال المقتناة بالمتاحف الروسية

الدمام (السعودية) ـ تواصل جمعية الثقافة والفنون بالدمام مسيرتها في دعم وتشجيع المعارض الفنية الشخصية منها أو الجماعية بمختلف توجهاتها الفنية، حيث اختتم الاثنين معرض الفنانة الراحلة زكية الدبيخي، واستقبلت قاعة عبدالله الشيخ للفنون بالجمعية لإستقبال وتركيب أعمال الفنانين عبدالستار الموسى وزوجته الروسية نتاليا ريدر التي تشارك بـ ١٣ عملا. بينما وضع الفنان عبدالستار بصمته بـ 20 عملا من مختلف الأحجام، وذلك الخميس ١٩ سبتمبر/أيلول ٢٠١٩ وافتتح المعرض الدكتور محمد باجنيد مدير معهد الإدارة العامة بالمنطقة الشرقية.
يذكر أن الفنان عبدالستار الموسى من مواليد الإحساء ومقيم في مدينة الدمام، درس بأكاديمية الفنون الجميلة بموسكو منهيا تخصص الجرافيكس بدرجة الماجستير، بينما زوجته نتاليا من مواليد مدينة تومسك بروسيا وتقيم بالدمام، أنهت دراسة بكالوريوس الفنون الجميلة تخصص تصميم كتب الأطفال بأكاديمية الفنون الجميلة بموسكو ولها إصدارات أدبية وأخرى فنية تعنى بالأطفال .
شارك الفنانان بالعديد من المعارض الفردية والجماعية داخل المملكة وخارجها، وللفنان عبدالستار الموسى عدد من الأعمال المقتناة بالمتاحف الروسية.
وتخلل المعرض ندوة حوارية تحدث فيها الفنانان عن مشوارهما الفني وأدار الندوة الروائي عبدالله العبدالمحسن، ويستمر المعرض خمسة أيام ويأتي بالتعاون مع "دروازة الفن".