الرئيس الإسرائيلي يدعو ولي عهد أبوظبي لزيارة إسرائيل

الشيخ محمد بن زايد آل نهيان يعرب في رسالة خطية للرئيس الإسرائيلي عن "تقدير الإمارات للتعاون المشترك من أجل التوصل إلى معاهدة السلام التاريخية والتي من شأنها أن تساهم في استقرار المنطقة بأسرها".


ولي عهد أبوظبي يُوجه دعوة للرئيس الإسرائيلي لزيارة الإمارات

أبوظبي - تلقى ولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان الثلاثاء رسالة من الرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين دعاه فيها إلى زيارة إسرائيل، وفق ما أفاد مصدر رسمي.

وذكرت وكالة الأنباء الإماراتية (وام) أن "الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة تلقى رسالة خطية من رؤوفين ريفيلين رئيس دولة إسرائيل تتعلق بالعلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تعزيزها وتطويرها بما يخدم المصالح المشتركة".

وأعرب الرئيس الإسرائيلي "عن بالغ شكره للجهود التي بذلت في سبيل توقيع معاهدة السلام التاريخية والتي دشنت لمرحلة جديدة من العلاقات بين إسرائيل والإمارات". وتضمنت الرسالة دعوة إلى الشيخ محمد بن زايد آل نهيان لزيارة إسرائيل.

وأضافت الوكالة أن الشيخ محمد أشاد في رسالة خطية إلى الرئيس الإسرائيلي بـ"مواقفه الايجابية والبناءة"، معربا عن "تقدير دولة الإمارات للتعاون المشترك للتوصل إلى معاهدة السلام التاريخية والتي من شأنها أن تساهم في استقرار المنطقة بأسرها"، موجها إليه دعوة لزيارة الإمارات.

وتأتي دعوة الرئيس الإسرائيلي لولي عهد أبوظبي لزيارة إسرائيل، فيما قال دبلوماسيان أمس الاثنين إن وزير الخارجية البحريني عبداللطيف الزياني سيتوجه إلى تل أبيب الأربعاء في أول زيارة لوفد رسمي من المنامة حيث من المقرر أن يلتقي مع رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو ووزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو الذي سيكون هناك أيضا.

وستتزامن زيارة الزياني لإسرائيل مع زيارة بومبيو. وقال دبلوماسيان مطلعان على الأمر إنهما سيعقدان اجتماعا ثلاثيا مع نتانياهو.

وأعلنت الإمارات في 13 أغسطس/اب إقامة علاقات طبيعية مع إسرائيل، لتكون ثالث دولة عربية تقيم علاقات مع تل ابيب بعد مصر (1979) والأردن (1994).

ووقعت إسرائيل وكل من الإمارات والبحرين في منتصف سبتمبر/ايلول رسميا على اتفاقيتي السلام، لتكون المنامة رابع دولة عربية تقيم علاقات مع تل أبيب.

ويتطلع اقتصادا الإمارات وإسرائيل المتضرران جراء فيروس كورونا المستجد إلى جني ثمار التطبيع وتحقيق أرباح سريعة.

وأعلنت إسرائيل والإمارات إعفاء مواطنيهما من تأشيرات السفر، كما تم التوقيع على اتفاقيات تتعلق بالاستثمار والتعاون العلمي واتفاقية للطيران تسمح بتسيير 28 رحلة أسبوعيا بينهما.

وكانت الحكومة الإسرائيلية قد وافقت وبشكل نهائي في أكتوبر/تشرين الأول الماضي على تطبيع العلاقات مع الإمارات، وفق ما أفاد بيان رسمي حينها، فيما جاءت تلك الموافقة بعد مصادقة نواب البرلمان الإسرائيلي (الكنيست) على الاتفاقية في وقت سابق من نفس الشهر.