الرئيس الجزائري يحل حكومة بن فليس

الجزائر - اعلنت رئاسة الجمهورية الجزائية في بيان ان الرئيس عبد العزيز بوتفليقة قرر الاثنين تعيين "فريق حكومي جديد" ليحل محل الحكومة التي يرئسها علي بن فليس منذ اب/اغسطس 2000.
واوضح البيان ان بوتفليقة الذي استقبل "طويلا بن فليس" الاثنين طلب منه ان يواصل "تصريف الشؤون الحكومية" في انتظار تعيين فريق جديد.
ولم يوضح البيان هوية خليفة بن فليس على راس الحكومة الجزائرية ولا تاريخ هذا التغيير.
وشكر الرئيس بوتفليقة علي بن فليس "لما انجزه على راس الحكومة ولمساهمته المهمة في اطلاق كبرى ورشات عملية الاصلاح وفي البحث على التوازنات الاجتماعية والاقتصادية الضرورية لمواصلة تنمية البلاد".
وافادت الصحف الجزائرية ان "خلافات عميقة" بشأن تسيير الحزب الحاكم جبهة التحرير الوطني استعدادا للانتخابات الرئاسية المتوقعة في 2004، نشبت بين الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة ورئيس الحكومة علي بن فليس الذي قد يسعى الرئيس الى ازاحته من منصبه.
واندلع "الخلاف" بعد المؤتمر الاخير لجبهة التحرير الوطني الذي عقد في آذار/مارس الماضي وقرر اثره الحزب ان ينأى بنفسه عن الرئيس بوتفليقة.
وتمت مبايعة بن فليس الذي اقدم على تجديد جبهة التحرير الوطني وقادها الى الانتصار في الانتخابات التشريعية والمحلية التي جرت السنة الماضية، على راس الحزب لولاية من خمس سنوات في مؤتمر آذار/مارس.