الريال يهدر فرصة خطف الصدارة بتعادل مثير مع أشبيلية

إشبيلية يفرض نتيجة التعادل الإيجابي بهدفين لمثلهما على مضيفه ضمن الجولة 35 من الدوري الإسباني لكرة القدم.


الريال يدين بالتعادل إلى لاعبه البديل البلجيكي إدين هازار


إشبيلية باتت آماله بالفوز باللقب محصورة بنتائج منافسيه

مدريد - أهدر ريال مدريد فرصة انتزاع صدارة دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم بعدما هز دييغو كارلوس شباك فريقه أشبيلية بالخطأ لتنتهي المباراة المثيرة بالتعادل 2-2 الأحد.
وحافظ أتليتيكو مدريد على الصدارة برصيد 77 نقطة قبل ثلاث جولات من النهاية متقدما بنقطتين على ريال مدريد صاحب المركز الثاني وبرشلونة ثالث الترتيب. وبقي أشبيلية رابعا وله 71 نقطة.
ومنح البرازيلي فرناندو التقدم للفريق الضيف في منتصف الشوط الأول بعد إلغاء هدف كريم بنزيمة لريال مدريد بداعي التسلل.
وتحسن أداء ريال مدريد في الشوط الثاني وانتزع التعادل عن جدارة بهدف ماركو أسينسيو في الدقيقة 67 لكن الكفة مالت لصالح أشبيلية بشكل مثير.
ومن هجمة مرتدة انفرد بنزيمة بالحارس ياسين بونو من منتصف الملعب وحصل على ركلة جزاء بعد عرقلة من الحارس المغربي.
لكن حكم الفيديو المساعد طلب من الحكم مراجعة كرة في منطقة الجزاء الأخرى من الملعب بسبب لمسة يد على إيدر ميليتاو مدافع ريال مدريد بعد ركلة ركنية.

لقد أهدرنا نقطتين اليوم لقد فعلنا كل شيء للفوز بالمباراة

واحتسب الحكم ركلة جزاء لأشبيلية نفذها إيفان راكيتيتش لاعب وسط برشلونة السابق بنجاح في مرمى تيبو كورتوا ليعيد التقدم للفريق الضيف قبل 13 دقيقة من النهاية.
وأبقى ريال مدريد آماله في اللقب عندما سدد توني كروس كرة من خارج منطقة الجزاء اصطدمت بقدم كارلوس إلى داخل مرمى بونو.
ودخل زين الدين زيدان مدرب ريال أرضية الملعب عقب صفارة النهاية للحديث إلى الحكم خوان مارتينيز مونويرا واعترف باستيائه من احتساب ركلة جزاء بسبب لمسة يد ضد ميليتاو أثناء القفز لمحاولة إبعاد كرة عرضية.
وقال زيدان للصحفيين "أنا غاضب جدا. يحتاج أحدهم إلى تفسير قاعدة لمسة اليد. من الصعب جدا قبول ذلك لأننا لعبنا بشكل رائع جدا لكن هكذا سارت الأمور".
وأضاف لاعب ريال مدريد السابق "لا أحب الحديث عن التحكيم لكن اليوم لم تكن المشاعر جيدة".

جولة مثيرة
وبات التعادل الذي جاء في الدقيقة الثالثة من الوقت المحتسب بدل الضائع نقطة التحول الأخيرة في جولة مثيرة شهدت حفاظ أتليتيكو على الصدارة بعد تعادله بدون أهداف في ملعب برشلونة يوم السبت.
ومنح التعادل باستاد كامب نو الفرصة لريال مدريد لاقتناص الصدارة وجعل مصير اللقب بين يديه رغم أنه دخل المباراة بمعنويات منخفضة بعد الخروج من قبل نهائي دوري أبطال أوروبا أمام تشيلسي يوم الأربعاء الماضي.
وأدخل زيدان تغييرات على تشكيلة ريال مدريد وترك إيدن هازارد على مقاعد البدلاء بعد الأداء المتواضع من الجناح البلجيكي في الهزيمة 2-صفر باستاد ستامفورد بريدج كما غاب القائد سيرجيو راموس بسبب الإصابة.
وقدم ريال مدريد أداء متواضعا في الشوط الأول ورغم ذلك كان بإمكانه التقدم عندما حول بنزيمة تمريرة رائعة من ألفارو أودريوزولا داخل المرمى.
وقرر الحكم إلغاء الهدف بسبب تسلل أودريوزولا بفارق بسيط وخطف قرار حكم الفيديو المساعد في الشوط الثاني الأضواء في مباراة ممتعة في ظل المنافسة المثيرة على القمة.
وقال لوكا مودريتش لاعب وسط ريال "لقد أهدرنا نقطتين اليوم. لقد فعلنا كل شيء للفوز بالمباراة. لكن الكرة لم تكن تدخل، وبعد ذلك حصلنا على ركلة جزاء ثم ألغيت واحتسبت ركلة أخرى للمنافس، لكن نحن لا نزال نملك فرصة".