الساعدي القذافي في نجدة بورتسموث الانكليزي

بورتسموث يرزح تحت الديون

لندن - ذكرت صحيفة "دايلي ميرور" الانكليزية في عددها الصادر الثلاثاء بان الساعدي القذافي نجل الزعيم الليبي معمر القذافي قد يصبح المالك الجديد لنادي بورتسموث الانكليزي الذي يعاني من ازمة مادية حادة.
وكشفت الصحيفة بأن القذافي يجري حاليا مفاوضات مع ممثلين عن مالك النادي رجل الاعمال السعودي علي الفراج.
ويأمل بورتسموث الذي يرزح تحت ديون تقدر بنحو 60 مليون جنيه (100 مليون دولار)، والذي تأخر في الاشهر الاخيرة في دفع مستحقات لاعبيه في التوصل الى اتفاق سريع قبل ان تتخذ المحكمة العليا قرارها الشهر المقبل بامكانية اعلان افلاسه نهائيا بعد ان فشل في تسديد المبلغ الذي يتعين عليه الى مصلحة الضرائب.
وكشف مصدر لم يفصح عن اسمه للصحيفة الانكليزية "اعرب القذافي عن رغبته في الحصول على ملكية نادي بورتسموث اواخر العام الماضي، وتسارعت الامور بسبب قرار المحكمة العليا المتوقع قريبا".
وتابع المصدر "يرغب الفراج في بيع النادي لانه لا يستطيع ادارة الديون المتراكمة ولا يريد ان تتلطخ سمعته في منطقة الشرق الاوسط كونه يرأس ناديا مرشحا للافلاس".
واوضح "الساعدي من انصار كرة القدم وسيكون سعيدا بامتلاك ناد في الدوري الانكليزي الممتاز".
يذكر ان الساعدي القذافي كان يملك اسهما في نادي يوفنتوس الايطالي العريق، وسبق له ان لعب صفوف ناديي اودينيزي وسمبدوريا، وكان قائدا لمنتخب بلاده ايضا.
واذا توصل الطرفان الى اتفاق، فان القذافي سيصبح رابع مالك للنادي في الاشهر الستة الاخيرة.