السعوديات على أبواب قمرات الطائرات لأول مرة

شركة "طيران ناس" تعتزم توظيف نساء سعوديات للعمل كمساعدات طيار ومضيفات للطيران بعد أشهر من رفع المملكة حظرا تاريخيا على قيادة المرأة السيارة.


عدد المتقدمات في أقل من 24 ساعة لبرنامج طياري المستقبل للسعوديات يتخطى الألف


'فلاي ديل' تستقبل ايضا طلبات من سعوديات للعمل كمضيفات طيران

الرياض - أعلنت شركة "طيران ناس" السعودية ومقرها الرياض اعتزامها توظيف نساء سعوديات للعمل كمساعدات طيار ومضيفات للطيران للمرة الأولى، بعد أشهر من رفع المملكة حظرا تاريخيا على قيادة المرأة السيارة.

وأعلنت شركة "طيران ناس" ذات التكلفة المنخفضة الخميس أنها تلقت طلبات كثيرة من سعوديات لشغر الوظائف.

وقال المتحدث الرسمي باسم طيران ناس أحمد المسيند الخميس أن "عدد المتقدمات في أقل من 24 ساعة لبرنامج طياري المستقبل للسعوديات 1000 طلب تقديم".

وأضاف "اما بالنسبة لبرنامج المضيفين الجويين للسعوديين والسعوديات بلغ عدد الطلبات التي استلمناها 3000 طلب" .

وتأتي هذه الخطوة بعد اعلان شركة طيران اخرى تدعى"فلاي ديل" الأسبوع الماضي أنها تستقبل طلبات من سعوديات للعمل كمضيفات طيران.

وفي 24 حزيران/يونيو، بدأت النساء في السعودية بقيادة السيارات في المملكة بعد رفع الحظر الذي استمر لعقود، في خطوة اصلاحية تاريخية جاءت ضمن حملة اصلاحات وتغييرات اجتماعية يقودها ولي العهد الشاب محمد بن سلمان.

وتتبنى المملكة سياسة اقتصادية واجتماعية منفحتة ومرنة تندرج في إطار "رؤية السعودية 2030" الهادفة الى اجراء اصلاحات طموحة في البنية الاقتصادية والاجتماعية السعودية، وخفض اعتماد أكبر مصدر للنفط على المصدر التقليدي للدخل.
وشهدت السعودية في الفترة الاخيرة سلسلة من الفعاليات الموسيقية والترفيهية غير المسبوقة، وبينها اقامة حفلات لفرق ومغنين غربيين وانهاء الحظر على قاعات السينما.