السعودية تضع حدا للعنف ضد النساء

النيابة العامة السعودية تقر حزمة من الإجراءات والعقوبات بحق كل من يمارس العنف ضد المرأة أو يسيء إليها جسديا أو نفسيا، وذلك في إطار حظر جميع أشكال العنف ضد النساء.


العقوبات بحق المعتدين على النساء تصل للسجن مدة لا تقل عن شهر وتصل إلى سنة


هذه العقوبات تشكل رادعا لمن يستغل أي رابطة للاعتداء على النساء

الرياض - أقرت النيابة العامة في السعودية الأربعاء حزمة من الإجراءات والعقوبات بحق كل من يمارس العنف ضد المرأة أو يسيء إليها جسديا أو نفسيا، وذلك في إطار حظر جميع أشكال العنف ضد النساء.
وقالت النيابة العامة عبر حسابها على تويتر "يعزز نظام الحماية من الإيذاء جملة من الضمانات للقضاء على حالات العنف ضد المرأة، ويقرر حزمة من الإجراءات والعقوبات الجزائية التي تتسم بالحزم والصرامة تجاه أي تجاوزات في هذا الشأن".
وأعلنت أن العقوبات بحق المعتدين على النساء تصل للسجن مدة لا تقل عن شهر وتصل إلى سنة.
وتتضمن العقوبات أيضا غرامة لا تقل عن 5 آلاف ريال سعودي وقد تصل إلى 50 ألف ريال سعودي، على أن تضاعف العقوبة في حال العودة لتكرار الفعل.

وأشارت النيابة إلى أن هذه العقوبات تشكل رادعا لمن يستغل أي رابطة للاعتداء على النساء.
ويأتي قرار النيابة العامة السعودية في يوم أحيت فيه نساء حول العالم اليوم العالمي للقضاء على العنف ضد المرأة، وسلطن الضوء على مدى مساهمة إجراءات العزل العام التي فرضت لاحتواء جائحة كورونا في تفاقم هذه الظاهرة، حيث وجدت الكثيرات أنفسهن محاصرات مع من يسيئون معاملتهن مما زاد من تعرضهن لمخاطر أكبر.
وقالت الأمم المتحدة إن كل أنواع العنف الذي تتعرض له النساء والفتيات، خاصة العنف المنزلي، تزايد منذ بدء جائحة كوفيد-19 إذ امتلأت أماكن الإيواء لأقصى طاقتها وشهدت خطوط المساعدة الهاتفية في بعض المناطق زيادة في الاتصالات وصلت لخمسة أمثال.
وتسعى السعودية إلى تعزيز موقع المرأة ودورها وتمكينها في كثير من المجالات ورفع الكثير من القيود المفروضة على النساء في المملكة، في خطوة شجاعة في مجتمع يعد بين الاكثر محافظة في المنطقة العربية والعالم.