السعودية تفتح حدودها أمام سياح التظاهرات

في قرار غير مسبوق، الهيئة العامة للرياضة في المملكة تعلن اصدار تأشيرات للراغبين في حضور فعاليات رياضية وثقافية وموسيقية بدءا من كانون الأول.


نظام التأشيرة الالكترونية قادم في الربع الأول من العام 2018


حدود مفتوحة امام السياح بالتزامن مع أول سباقات الفورميلا إي في الشرق الأوسط

الرياض - ستبدأ السعودية إصدار تأشيرات سفر للسياح الراغبين في حضور فعاليات رياضية وثقافية بدءا من كانون الأول/ديسمبر المقبل، في قرار غير مسبوق يهدف إلى اطلاق قطاع السياحة بالمملكة الخليجية الغنية.

وأعلنت الهيئة العامة للرياضة في المملكة أن "السعودية ستفتح حدودها أمام محبي الرياضة والموسيقى والثقافة لأول مرة مع إطلاق عملية تأشيرة الكترونية مخصصة للترحيب بالسياح الدوليين".

وسيتم استحداث نظام التأشيرة الجديد بدءا من دورة فورمولا وان لسباق السيارات في كانون الأول/ديسمبر المقبل قرب الرياض والتي تعد الاولى من نوعها في الشرق الاوسط، على ما أضافت الهيئة.

وكان رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز أفاد العام الفائت أن السعودية ستستحدث نظام التأشيرة الالكترونية في الربع الأول من العام 2018.

وتقتصر تأشيرات السفر للسعودية الآن على العمال الأجانب وأسرهم والحجاج الراغبين في زيارة مكة المكرمة والمدينة المنورة.

وتحاول السعودية منذ تسلّم الأمير محمد بن سلمان منصب ولي العهد، تقديم صورة أكثر انفتاحا وتحررا. وقد أجرت المملكة تغييرات اجتماعية مهمة وإصلاحات اقتصادية، أبرزها رفع الحظر عن قيادة المرأة للسيارات وإعادة فتح دور السينما.

ويعتبر إطلاق قطاع السياحة أحد أهم أسس رؤية 2030، وهي خطة طموحة طرحها ولي العهد محمد بن سلمان لإعداد أكبر اقتصاد عربي لمرحلة ما بعد النفط.

وفي آب/أغسطس 2017، أعلنت المملكة عن مشروع كلفته مليارات الدولارات لتحويل 50 جزيرة ومواقع طبيعية خلابة أخرى على ساحل البحر الأحمر إلى منتجعات فاخرة.

وكانت السعودية اعلنت الاسبوع الماضي السماح للمرة الأولى، للمعتمرين من خارج المملكة بزيارة أي مدينة أو مواقع تراثية أو سياحية، في حال حصولهم على برنامج سياحي.