السعودية تكثف جهودها لإحلال السلام في اليمن رغم تعنت الحوثيين

نائب وزير الدفاع السعودي والمبعوث الأميركي الخاص إلى اليمن يبحثان مستجدات الأزمة اليمنية، والمساعي الأممية للتوصل إلى حل سياسي يحقق الاستقرار في ذلك البلد.


تصاعد الجهود الدولية والاقليمية لانهاء النزاع في اليمن

الرياض - بحث نائب وزير الدفاع السعودي الامير خالد بن سلمان، والمبعوث الأميركي الخاص إلى اليمن تيم ليندركينغ، الأربعاء، مستجدات الأزمة اليمنية، والمساعي الأممية للتوصل إلى حل سياسي يحقق الاستقرار في ذلك البلد.
جاء ذلك في لقاء بالعاصمة الرياض، جمع المسؤولين السعودي والأميركي، وفق تغريدة نشرها بن سلمان عبر "تويتر".
وقال بن سلمان "التقيت المبعوث الأميركي الخاص إلى اليمن السيد تيم ليندركينغ، وبحثنا مستجدات الأحداث في اليمن".
وأضاف أنه "تم كذلك بحث الجهود المشتركة المبذولة لدعم المبادرة السعودية، ومساعي الأمم المتحدة للتوصل إلى حل سياسي يحقق الأمن والاستقرار لليمن وشعبه العزيز ويحافظ على أمن المنطقة"، دون تفاصيل أخرى.

ومنذ أيام يتواجد المبعوث الأميركي في العاصمة السعودية الرياض، ضمن تحركاته لعقد لقاءات ترمي للتوصل لاتفاق سياسي بين أطراف النزاع اليمني.
ومؤخرا، تكثفت الجهود الدبلوماسية التي تقودها الأمم المتحدة إلى جانب الولايات المتحدة الأميركية ودول أخرى، ضمن المساعي الرامية لحل أزمة اليمن سلميا.‎
والثلاثاء اختتم المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن، هانس غروندبرغ، الثلاثاء، زيارة إلى مسقط، بعد لقائه مسؤولين عمانيين وقيادي حوثي.
وقال غروندبيرغ في بيان، إنه" اختتم زيارة العاصمة العمانية مسقط حيث التقى وزير خارجية سلطنة عُمان، بدر البوسعيدي، وعدد من كبار المسؤولين في السلطنة. كما التقى محمد عبد السلام، كبير مفاوضي الحوثيين.
ورغم ما تبذله دول إقليمية مثل عمان والمملكة العربية السعودية لإعادة الاستقرار والأمن إلى اليمن لكن الحوثيين يتمسكون بسياسة المناورة ويواصلون شن هجمات في داخل اليمن وخارجه.
وصعد المتمردون هجماتهم في مأرب كما شنوا هجمات صاروخية وبطائرات مسيرة ضد المملكة وذلك بتحريض من الحليف الايراني.
وتشهد اليمن حربا منذ نحو 7 سنوات، أودت بحياة أكثر من 233 ألفا، وبات 80 بالمئة من السكان، البالغ عددهم نحو 30 مليون نسمة، يعتمدون على الدعم والمساعدات، في أسوأ أزمة إنسانية بالعالم، وفق الأمم المتحدة.
وللنزاع امتدادات إقليمية، منذ مارس/ آذار 2015، إذ ينفذ تحالف بقيادة الجارة السعودية، عمليات عسكرية دعما للقوات الحكومية، في مواجهة الحوثيين المدعومين من إيران، والمسيطرين على عدة محافظات، بينها العاصمة صنعاء.