السعودية توسع اجراءاتها ضد كندا بوقف رحلاتها الجوية

الخطوط الجوية السعودية تعلن عن إيقاف رحلاتها من وإلى تورنتو بكندا في احدث خطوة سعودية.

الرياض - أعلنت الخطوط الجوية السعودية على حسابها الرسمي بموقع تويتر عن إيقاف رحلاتها من وإلى تورنتو بكندا، في أحدث الإجراءات التي اتخذتها المملكة الاثنين في خلافها الدبلوماسي مع كندا.

وجمدت السعودية التعاملات التجارية والاستثمارية الجديدة مع كندا وطردت السفير الكندي في رد فعل حاد على مناشدة أوتاوا للرياض الإفراج عن نشطاء من المجتمع المدني. كما استدعت سفيرها وأمهلت السفير الكندي 24 ساعة للرحيل.

أضافت أنها ستعمل على إيجاد حلول بديلة للمسافرين على رحلاتها إلى المدينة.

وقال وزير الخارجية السعودي، عادل الجبير، الإثنين، إن "المملكة لا تتدخل في شؤون الدول الأخرى ولن تقبل أية محاولة للتدخل في شؤونها الداخلية، ونتعامل مع ذلك بكل حزم".

جاء ذلك في تغريدة له عبر حسابه في "تويتر"، إثر توتر العلاقة بين بلاده وكندا ، في أعقاب مطالبة وزيرة الخارجية الكندية، كريستيا فريلاند، الرياض، بالإفراج عن من أسمتهم "نشطاء المجتمع المدني" الذين تم توقيفهم بالمملكة.

‏وتابع الجبير في تغريدة أخرى قائلا:" الموقف الكندي المستغرب مبني على معلومات مضللة، وإيقاف المذكورين يخضع لأنظمتنا القضائية التي كفلت حقوقهم".

واستدعت السعودية، فجر الإثنين، سفيرها لدى كندا، معتبرة سفير الأخيرة لدى الرياض، "شخصا غير مرغوب فيه"؛ على خلفية ما اعتبرته الرياض "تدخلًا صريحا وسافراً في الشؤون الداخلية للبلاد".

وفي سياق متصل، قالت وكالة بلومبيرغ الاقتصادية الأميركية، الإثنين، إن الاستثمارات السعودية في الشركات الكندية منذ 2006، تبلغ نحو ستة مليارات دولار، وفق البيانات التي جمعتها الوكالة.

ووفق "بلومبيرغ"، حتى هذا الوقت من العام الجاري، قامت كندا بتصدير ما قيمته 1.4 مليار دولار كندي (1.08 مليار دولار) من البضائع إلى السعودية.

بينما بلغت وارداتها من المملكة ملياري دولار كندي (1.54 مليار دولار)، مما جعلها تعاني من عجز تجاري مع المملكة بنحو 460 مليون دولار.