السعودية توسع دائرة الإغلاق بعد تضاعف وفيات كورونا

دول الخليج تكثف إجراءات مكافحة كوفيد-19 بتمديد الحظر وفرض عقوبات على المخالفين لأوامر الحجر الصحي وتعليق المزيد من الرحلات الدولية من وإلى بلدان ينتشر فيها الوباء.


سوريا تعلن أول وفاة بكورونا


ارتفاع ضحايا كورونا في السعودية إلى 8 والمصابين إلى 1299شخصا

الرياض - وسعت السعودية الأحد نطاق الإغلاق الجزئي بتعليق الدخول والخروج من محافظة جدة بعد تسجيل أربع حالات وفاة جديدة بسبب فيروس كورونا الذي يواصل الانتشار في المنطقة بالرغم من إجراءات صارمة لاحتوائه.

وقالت وزارة الصحة السعودية إن أربعة أجانب مقيمين في جدة والمدينة توفوا بسبب الفيروس، مما يرفع العدد الإجمالي إلى ثمانية. وسجلت المملكة 96 إصابة جديدة مؤكدة بالفيروس ليرتفع إجمالي عدد الإصابات إلى 1299، وهو الأعلى بين دول الخليج العربية.

وفرضت السلطات السعودية حظرا على الدخول والخروج من محافظة جدة بعد أن طبقت ذلك من قبل في مدن الرياض ومكة والمدينة الأسبوع الماضي.

ومددت المملكة في وقت متأخر من مساء السبت لأجل غير مسمى تعليق رحلات الطيران الدولية وحظرا على الحضور لأماكن العمل.

وأعلنت سلطنة عمان والكويت والبحرين تسجيل المزيد من الإصابات، مما يرفع إجمالي عدد الإصابات في الدول الخليجية العربية الست إلى أكثر من 3200، إضافة إلى 15 حالة وفاة.

وفرضت السعودية والكويت حظرا جزئيا للتجول في بعض المناطق وفرضت الإمارات حظرا للتجول خلال الليل حتى الخامس من أبريل/نيسان على مستوى البلاد في إطار حملة لتطهير الشوارع والأماكن العامة.

وأصدر النائب العام الإماراتي حمد سيف الشامسي بيانا يفصل فيه الغرامات المتعلقة بمخالفة إجراءات احتواء المرض بما يشمل 50 ألف درهم (13 ألف دولارا) للمخالفين لأوامر الحجر الصحي المنزلي وثلاثة آلاف درهم على المخالفين لحظر التجول.

كما أوقفت الكويت والإمارات رحلات نقل الركاب من مطاراتها الرئيسية. وعلقت سلطنة عمان الرحلات الدولية لنقل الركاب الأحد.

وقالت إمارة رأس الخيمة بالإمارات في وقت متأخر من مساء السبت إن المئات من السياح الألمان عادوا لبلادهم عبر مطارها. وقالت الكويت إنها أجلت 97 من مواطنيها الأحد من إيران، وهي إحدى بؤر تفشي المرض.

وواجهت البحرين مصاعب في تأجير طائرة تقوم برحلات لإعادة مواطنيها. وهناك نحو ألف مواطن بحريني عالقين في الجمهورية الإسلامية.

لكن المنامة قالت الأحد إنها استأجرت طائرة لإجلاء 31 مواطنا قرروا السفر من طهران إلى قطر في محاولة للعودة إلى بلدهم.

وبينما يواصل كوفيد-19 حصد الأرواح في العالم، أعلنت سوريا الأحد أول وفاة بالفيروس مع إحصاء تسع إصابات رسميا.

وقالت وزارة الصحة السورية في بيان مقتضب نقلته وسائل الإعلام الرسمية "وفاة سيدة فور دخولها إلى المشفى بحالة إسعاف، تبين بعد إجراء الاختبار أنها مصابة بفيروس كورونا".

واتخذت السلطات السورية رزمة إجراءات لمكافحة انتشار كوفيد-19، أبرزها حظر تجول يومي مساء ومنع الانتقال بين مختلف المحافظات وإغلاق المدارس والجامعات حتى منتصف أبريل/نيسان.

لكن المخاوف من انتشار العدوى تظل كبيرة في بلد يفتقر إلى منشآت صحية فاعلة جراء نزاع مستمر منذ تسعة أعوام، ما دفع الأمم المتحدة للتحذير من كارثة إنسانية حال امتداد الوباء إلى مخيمات إدلب شمال سوريا التي تأوي أكثر من 6 ملايين نازح.