الشارقة تطلق أول معرض مخصص للكتاب الإماراتي

هيئة الشارقة للكتاب تعزز حضور المبدعين الإماراتيين وإنتاجاتهم من المؤلفات والروايات والكتب التاريخية والمعارف بأنواعها.


حدث يندرج ضمن احتفالات الشارقة العاصمة العالمية للكتاب 2019


ثلاثة أيام من الحوار والنقاش والندوات الثقافية

الشارقة - تفتتح هيئة الشارقة للكتاب في السادس والعشرين من الشهر الجاري أول دورة من "معرض الكتاب الإماراتي" الذي يشارك فيه أبرز الأدباء والمبدعين الإماراتيين و22 دار نشر.
 ويأتي تنظيم المعرض تنفيذا لتوجيهات الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، بتخصيص 26 من مايو/أيار من كل عام يوما مخصصا للكاتب الإماراتي.
وتهدف هيئة الشارقة للكتاب من عقد المعرض السنوي إلى تعزيز حضور الإنتاجات المحلية من المؤلفات والروايات والكتب التاريخية والمعارف بأنواعها.
ويندرج انطلاق الحدث الثقافي الذي تمتد فعالياته على مدار ثلاثة أيام، ضمن احتفالات الشارقة العاصمة العالمية للكتاب 2019 التي انطلقت في 27 ابريل/نيسان وأعلنت عنها اليونسكو في يونيو/حزيران 2017 لتتسلم الشارقة الراية من العاصمة اليونانية أثينا.
واختارت الشارقة شعار "إفتح كتابا تفتح أذهاناً" لفاعلياتها التي ستتواصل في اطار اختيارها عاصمة للكتاب حتى 22 ابريل/نيسان 2020.

وتشارك جمعية الناشرين الإماراتيين بأكثر من ألف عنوان لثلاثة عشر ناشرا، وتتضمن نشاطات المعرض ندوات وجلسات حوارية ونقاشية مع الكتّاب والمبدعين الإماراتيين. 
ووفقا لوكالة الأنباء الإماراتية (وام) قال أحمد بن ركاض العامري رئيس هيئة الشارقة للكتاب إن المعرض فرصة مهمة للكتّاب الإماراتيين لعرض تجاربهم وتقديم إبداعاتهم التي تعكس الثقافة المحلية والموروث الشعبي، وتنقل رسائل تراثية وتاريخية عن دولة الإمارات إضافة إلى الدور الذي يلعبه في الاستفادة من التجارب الأدبية وتبادلها مع الآخرين ما يثري الحراك الإبداعي ويضيف خيارات معرفية وفكرية جديدة ومتطورة للكتّاب والمبدعين الإماراتيين.
وتستضيف الشارقة سنويا عشرات المعارض الأدبية والثقافية، وتشجّع سلطاتها على بناء المكتبات وإقامة المعارض الفنية باستمرار، وحلت ضيفا على الكثير من الأحداث الثقافية العربية والعالمية مثل معرض نيودلهي الدولي للكتاب ومعرض باريس الدولي للكتاب، ولأول مرة في القارة اللاتينية ممثلة للعرب والمنطقة الخليجية في معرض ساو باولو الدولي للكتاب، ومعرض تورينو للكتاب في إيطاليا الذي اختتمت فعالياته في 13 مايو/أيار.