الشهود حلقة مفقودة في إجراءات محاكمة ترامب

الديمقراطيون يطالبون باستدعاء شهود لتسليط المزيد من الضوء على محاولة ترامب إقناع الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي بفتح تحقيق لتشويه سمعة المرشح الديمقراطي جو بايدن.


استئناف محاكمة ترامب وسط خلاف بين الديمقراطيين والجمهوريين


حظوظ الديمقراطيين لعزل ترامب تبدو ضعيفة

واشنطن - استؤنفت محاكمة الرئيس الأميركي دونالد ترامب اليوم الخميس لليوم الثاني من الاستجواب من أعضاء مجلس الشيوخ قبل طرح مسألة محل خلاف شديد وهي ما إذا كان يتعين استدعاء شهود مثل مستشار الأمن القومي السابق جون بولتون.

وقال الجمهوريون الذين يسيطرون على المجلس إن هناك فرصة لأن تنتهي المحاكمة غدا الجمعة بتبرئة ترامب، إذا لم يتم استدعاء شهود، مما يعني بقاءه في السلطة.

ويتهم الديمقراطيون الرئيس الجمهوري بإساءة استخدام سلطته من خلال تحويل مساعدات عسكرية وافق عليها الكونغرس لورقة ضغط على دولة أجنبية لدفعها لتشويه سمعة جو بايدن نائب الرئيس السابق ومنافسه المحتمل في انتخابات الرئاسة التي تجرى في نوفمبر/تشرين الثاني.

وسيُمضي اليوم الخميس محامو ترامب وديمقراطيو المجلس الذين يديرون المساءلة يوما ثانيا في الإجابة على أسئلة كتبها نواب ويقرؤها رئيس المحكمة العليا جون روبرتس.

وبعد ذلك سيقدم كل طرف، ربما غدا الجمعة، ما قد يكون دفوعا ختامية قبل أن ينتقل أعضاء مجلس الشيوخ إلى السؤال المحوري عما إذا كان سيجري استدعاء شهود.

ويطالب الديمقراطيون باستدعاء شهود لتسليط المزيد من الضوء على محاولة ترامب إقناع الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي بفتح تحقيق مع خصم ترامب الديمقراطي بايدن.

ولتحقيق هدفهم، فإنهم يحتاجون إلى إقناع أربعة على الأقل من أعضاء المجلس الجمهوريين بالتصويت معهم لضمان تأييد أغلبية بمجلس الشيوخ المؤلف من 100 مقعد، في مسعى وصفه زعيم الديمقراطيين بالمجلس بأنه مهمة عسيرة.

وحتى وإن تقرر استدعاء شهود، لا يراود الديمقراطيين أمل كبير في تحقيق أغلبية الثلثين المطلوبة لإزاحة ترامب عن منصبه.

ورغم أنه من المتوقع أن يبرئ مجلس الشيوخ ترامب ويتركه في منصبه في جميع الأحوال، فإن السماح باستدعاء شهود قد يلحق به ضررا سياسيا بينما يسعى للفوز بولاية رئاسية جديدة.

وقال السناتور الجمهوري جوش هاولي إنه يشعر بأن الجمهوريين لديهم ما يكفي من الأصوات لرفض الدعوة لاستدعاء شهود وأن قواعد إجراء المحاكمة دعت إلى "انتقال سريع" للتصويت على التبرئة بعد ذلك.

وقال زعيم الديمقراطيين في مجلس الشيوخ تشاك شومر إنه ما زال متفائلا بشأن إمكانية استدعاء شهود، مشيرا إلى أن الديمقراطيين لديهم إستراتيجية لمنع انتهاء المحاكمة غدا الجمعة، لكنه لم يفصح عن المزيد من التفاصيل.

وظهر بولتون هذا الأسبوع كشاهد محتمل بعد تقرير لم ينفه، بأنه يعتزم أن يقول في كتاب قادم إن ترامب أبلغه برغبته في تجميد مساعدات عسكرية أميركية بقيمة 391 مليون دولار لأوكرانيا إلى أن تفتح تحقيقا مع بايدن وابنه هنتر.

وذكرت وسائل إعلام أن النائب الديمقراطي جيرولد نادلر وهو رئيس اللجنة القضائية في مجلس النواب، قال إن إصدار المجلس لمذكرة استدعاء لبولتون قد تكون فكرة جيدة.