الصدر: العراقيون يريدون استقالة علاوي

الصدر يتحدث لانصاره بعد اصابته بالأمس في النجف

النجف (العراق) - اعلن رجل الدين الشيعي المتشدد مقتدى الصدر السبت في حديث مع قناة الجزيرة الفضائية ان العراقيين يريدون استقالة الحكومة الموقتة برئاسة اياد علاوي مؤكدا انه يرفض اي منصب سياسي طالما استمر الاحتلال الاميركي للعراق.
وقال الصدر "ان استقالة الحكومة العراقية المعينة من قبل الاحتلال مطلب شعبي .. الشعب رافض لها ولا بد ان اكون انا ايضا رافضا لها كوني ناطقا باسمهم وواحدا منهم".
وذكرت المحطة الفضائية القطرية التي اذاعت مقتطفات من المقابلة ان الصدر كان يتحدث قبل اعلان مستشار الامن الوطني موفق الربيعي فشل المفاوضات لانهاء القتال في النجف.
واكد الصدر ان الحرب على النجف شنت لانه تصدى للدفاع عن حقوق العراقيين مطالبا باعادة الخدمات للعراقيين ولانه رفض المشاركة في المؤتمر الوطني العراقي.
وقال "لو كنت وافقت على الاشتراك معهم ولم اطالب بحقوق الشعب لما فعلوا ذلك ولما استهدفوني بالخصوص واستهدفوا التشيع".
واضاف "لكن لا .. لا اريد اي منصب الى اخر يوم في حياتي ما دام الاحتلال موجودا.. فلا سياسة مع الاحتلال ولا حرية مع الاحتلال ولا ديموقراطية مع الاحتلال".
وقال الصدر ايضا "ليخرج الاحتلال فالعراق عراقنا والبلد بلدنا والخيرات خيراتنا والشعب العراقي من يستطيع قيادة العراق .. ولن تكون هناك حرب اهلية ولا اي من الادعاءات الاميركية".