العريفي ينتقد السديس، يتراجع، ينكر، فترتد عليه الانتقادات

السديس: لا يزال دعاة الفتنة سادرين في غيهم

لندن – وجه مغردون انتقادات حادة للداعية السعودي محمد العريفي بعد أن "تطاول" على إمام المسجد الحرام الشيخ عبدالرحمن السديس اثر خطبته التي دعا فيها الى "نبذ الفتنة والأفكار الدخيلة" ثم حذف العريفي تغريدته وأنكر تعرضه للسديس.

وتقول تغريدة العريفي المحذوفة، حسبما نشرها متابعون على تويتر "خطبة الجمعة في الحرمين والمكي خاصة، يشاهدها الملايين. أتمنى أن تخرج في مواضيعها وأسلوبها عن المحلية وتخاطب العالم".

واتهم مغردون العريفي بـ"الكذب"، بعد ان قال ان تغريدته تتحدث عن "شأن عام" ولا علاقة لها بخطبة الجمعة في مكة، فيما اعتبر آخرون ان العريفي استنفر للرد على عبارات للسديس رأى فيها هجوما على جماعة الاخوان المسلمين.

وقال العريفي في تغريدته التالية بعد المحذوفة "كتبت تغريدة عامة عن مواضيع خطب الحرمين، ظن البعض أني أقصد خطبة اليوم لمعالي الشيخ السديس. وأنا لم اسمع الخطبة أصلا، والشيخ صديق خاص وعزيز".

التغريدة المحذوفة

وكان السديس انتقد في خطبته التي حظيت بانتشار واسع على مواقع التواصل الاجتماعي لا سيما تويتر وفيسبوك، "المتطاولين على الوطن الذي احتضنهم" و"السائرين في دروب التجسس والخيانة".

كما هاجم السديس، الذي يحظى باحترام واسع داخل السعودية وخارجها، "رافعو راية الشقاق ودعاة الفتنة النزّاق السادرين في غيّهم ببث بذور الفُرْقة والتصنيفات".

وقال إمام الحرم المكي تعليقا على وسائل التواصل الاجتماعي "ألم يَئِنْ الأوان أن تستثمر هذه الوسائل والتقنيات لما يحقق مصالح الدين والوطن والمجتمع، وتصدر عن خطابٍ متزن يدرأُ المفاسد ويعتبر الآثار والمآلات، بدل أن تُسَلط معول هدم لتماسكها، وطعنات نجلاء في خاصرتها، وفئات باعت دينها بدنيا غيرها فسارت في دروب التجسس والخيانة، وأرخصت الذمم والضمير والديانة، في صنيعة شنيعة للأعداء، ودمية وضيعة في أيدي الألدَّاء".

واضاف قائلا "فبئس القوم هؤلاء الذين تنكروا لوطن احتواهم، وبلد احتضنهم وآواهم، فلما اشتدَّت سواعدهم رشقوه بسهامهم ونبلهم جحوداً وعقوقاً (...) ولا يزال رافعو راية الشقاق ودعاة الفتنة النُّزَّاق سادرين في غيِّهم ببث بذور الفُرْقة والتصنيفات، ورفع شعارات المذهبية والطائفيات، بما يدق أسافين خطرة تخرق سفينة المجتمع، وتهز ولاء أبنائه، وتفرق الجمع النظيم والشمل الكريم".

وتوالت الانتقادات اللاذعة على العريفي من مغردين تساءلوا عن السبب الذي دفع الداعية المعروف على الفضائيات بمساندته للاخوان المسلمين، الى حذف تغريدته ما دام يعتبر انها تعليق عام لا علاقة له بخطبة السديس.

وقال متابع على تويتر "العريفي تطاول على السديس ففرح اتباع العريفي وقاموا بالتطبيل ثم حذف التغريدة وقال لا اقصده فبقوا يتخبطون لوحدهم بعد ان تخلى عنهم".

وأضاف مغرد آخر "العريفي ينزع شرعية ولاة الكويت وبعد أيام يتراجع. يمتدح القاعدة وبعد أيام يتراجع. وينتقد السديس وبعد دقايق يحذف تغريدته".

التغريدة التالية

وطالب مغردون العريفي بإبداء رأيه في خطبة السديس، بنما اعتبر متابعون آخرون ان السديس أصابه في مقتل وخطب الخطاب الذي يضع حداً لدعاة الفتنة".

وظهرت شعبية السديس واضحة على تويتر مع انتشار واسع لهاشتاغ يدعم خطبة امام الحرم المكي بعنوان "#خطاب السديس يمثلني".

ووصف مغرد السديس بأنه "صاحب كلمة حق قاله على منبر الحرم المكي وليس كمن يظهر في التلفاز و يغرر بالناس". وقال آخر عن السديس "نعم يمثلني وأتشرف بكل كلمة قالها شيخنا الجليل شئتم أم أبيتم يا معشر الاخوانجية والخونة".

واعتبر احد المغردين ان "الشيخ السديس يصعق دعاة الفتنة الإخوانية في خطبة فريدة فضحت خبث المتآمرين".

ويعتبر العريفي من ضمن دعاة سعوديين آخرين يبثون أفكار جماعة الاخوان المسلمين عبر المواقع الاجتماعية والقنوات الدينية، مستهدفين تحديدا منطقة الخليج التي بقيت الى حد كبير بعيدة عما يسمى "ثورات الربيع العربي" التي أوصلت تيار الاسلام السياسي الى الحكم في مصر وتونس.