العلم يغازل القهوة في العام 2018

دراسات تؤكد فوائد المشروب العالمي في إطالة العمر والتصدي لشيخوخة الدماغ بما فيها مرض باركنسون وحماية القلب من التلف.


خبر سعيد لعشاق القهوة


الأبحاث تنتصر للمزاج


المحبوبة السمراء تطيل العمر

عمان - على الرغم من أن القهوة تعد من أكثر المشروبات تعرضا للجدل العلمي فيما يخص مضارها وفوائدها، إلا أن العام 2018 انتصر لهذا المشروب الشعبي في الكثير من الدراسات، باستثناء دراستين محدودتين.
 وكانت دراسة صادرة العام الماضي ربطت بين شرب القهوة سوداء بلا سكر وبين أمراض نفسية تتعلق بالرغبة في إيذاء الآخرين، وأشارت أخرى إلى أن تناول المرأة الحامل الكثير من القهوة يسبب ولادة طفل بوزن قليل.
وفيما عدا هاتين الدراستين فإن العام 2018 خرج بأهم نتيجة علمية تؤكد أن الاشخاص الذين يستهلكون ثلاثة أكواب قهوة تقريبا في اليوم، بما في ذلك القهوة منزوعة الكافيين، يتمتعون بأمد حياة متوقع أطول بالمقارنة مع هؤلاء الذين لا يحتسون القهوة، وفق دراسة أوروبية حللت بيانات 520 ألف رجل وامرأة تخطوا الخامسة والثلاثين من العمر تم تتبع وضعهم لمدة 16 عاما في إطار التحقيق الأوروبي حول السرطان والتغذية.
ولاحظت الدراسة علاقة بين ازدياد استهلاك القهوة وانخفاض خطر الوفاة من أمراض قلبية وعائية وتنفسية وكلوية، فضلا عن السرطان والسكري.
فقد انخفض خطر الوفاة خلال فترة الدراسة بنسبة 12% عند الأشخاص الذين كانوا يتناولون كوبا واحدا من القهوة في اليوم، بالمقارنة مع الذين لم يستهلكوا القهوة في الفترة عينها.
وأكد باحثون أميركيون بمعهد "روتجرز روبرت وود جونسون"، لطب الأعصاب بالولايات المتحدة، في دراسة أخرى في العام الماضي، أنهم عثروا على مركب طبيعي في القهوة قد يتحد مع الكافيين (الموجود في القهوة) لمحاربة داء باركنسون أو الشلل الرعاش.
وأثبتت الدراسة التي أجريت على فئران مصابة بالشلل الرعاش، أن هذا المركب يحمي أدمغة الفئران ضد تراكم البروتين غير الطبيعي، المرتبط بمرض باركنسون. 

القهوة
صديقة القلب

كما أظهرت دراسة ألمانية أجراها باحثون بكلية طب جامعة هاينريش هاين أن شرب اربعة أكواب من القهوة يوميًا يحافظ على صحة القلب، ويحمي خلاياه والأوعية الدموية من التلف.
وأوضح الباحثون أن دراسات سابقة ربطت بين شرب القهوة وانخفاض مخاطر الإصابة بأمراض متعددة، بما في ذلك مرض السكري من النوع الثاني، وأمراض القلب، والسكتة الدماغية، لكن الآلية الكامنة وراء هذه التأثيرات الوقائية لم تكن واضحة.
هذا فيما يتعلق بنتائج الدراسات في العام الفائت، أما الدراسات السابقة فقد ربطت بين التناول المنتظم للقهوة وانخفاض خطر الإصابة بتليف الكبد، خاصة بين المرضى المصابين بفيروس الكبد الوبائي "سي"، وهم أكثر الأشخاص عرضة لتراجع وظائف الكبد.
وكشفت أبحاث أخرى أن احتساء 3 أكواب من القهوة يوميًا يحد من مخاطر الوفاة بسبب الأمراض المزمنة، بالإضافة للوقاية من فيروس "الإيدز".
وأضافت أن احتساء القهوة قد يقي من الأمراض العصبية، بما في ذلك مرض الزهايمر، وتوقف انتشار عدد من الأورام السرطانية، مثل سرطان الثدي وسرطان بطانة الرحم.
وفي العام 2016، سحبت منظمة الصحة العالمية القهوة من قائمتها للعوامل المرتبطة بسرطان المثانة، معتبرة أن هذا المشروب يخفض خطر الإصابة بأورام في الرحم والكبد.