الفنون تشهد على تغير المجتمعات عبر جدران اللوفر أبوظبي

المتحف العالمي يعلن عن موسمه الثقافي القادم تحت عنوان "مجتمعات متغيرة" المتضمن أربعة معارض كبرى ترافقها فعاليات شعرية وموسيقية وعائلية.


معرض في متحف الأطفال يتتبع الأزياء عبر العصور


الموسم الجديد يعد البرنامج الأكثر جرأة والأوسع نطاقاً حتى اليوم

أبوظبي - كشف متحف اللوفر أبوظبي عن برنامجه الثقافي والفني لموسم 2019-2020 والذي يقدم المزيد من المعارض التشكيلية الدولية المميزة، إضافة إلى فعاليات موسيقية وشعرية وعروضا حية.
 أعلن المتحف العالمي أن الموسم المقبل يأتي تحت عنوان "مجتمعات متغيرة"، ويتضمن أربعة معارض عالمية كبرى تتبع المسار الذي اتخذته الفنون عبر التاريخ لتكون شاهدة على تغيّر المجتمعات، مع مجموعة من النشاطات المتنوعة المرافقة.
وقال مانويل راباتيه، مدير متحف اللوفر أبوظبي، وفقا لصحيفة "البيان" الإماراتية "يهدف موسمنا الجديد والمشوّق إلى ابتكار طرق رائدة ومختلفة لإشراك جماهير المتحف المتنوعة وتقديم تجارب مبتكرة لهم وتعميق فهمهم للموضوعات العالمية التي نقدمها في معارضنا العالمية".
وأضاف أن الموسم المقبل "يُعد البرنامج الأكثر جرأة والأوسع نطاقاً حتى اليوم. ولا بد لنا من أن نشكر شركاءنا من المؤسسات العالمية التي لولاها ما استطعنا تنظيم معارض بهذا المستوى والحجم بشكل لا مثيل له في المنطقة".

وأفادت الدكتورة ثريا نجيم، مديرة إدارة المقتنيات الفنية وأمناء المتحف والبحث العلمي في متحف اللوفر أبوظبي بأن المواسم الثقافية لمتحف اللوفر أبوظبي "تقدم للزوار فرصة اكتشاف أبرز اللحظات ذات الطابع التاريخي والجمالي من وجهة نظرنا العالمية الفريدة، وذلك يكون غالباً من خلال إعادة النظر في كيفية تأثير الاكتشافات المشتركة على تاريخ الإنسانية".
وأضحت بحسب "البيان" أن "في موسم 'مجتمعات متغيرة' بشكل خاص، يتمثل هدفنا الرئيس في تسليط الضوء على كيفية تجسيد الثقافة والإبداع للتحولات والتغييرات التي شهدتها المجتمعات والحضارات على مر التاريخ".
وتأتي المعارض الأربعة العالمية التي يستضيفها المتحف تحت العناوين "لقاء في باريس: بيكاسو وشاغال وموديلياني وفنانو عصرهم (1900- 1939)"، و"10 آلاف عام من الرفاهية"، و"فن الفروسية: بين الشرق والغرب"، و"شارلي شابلن: حوار السينما والفن".
ومن أنشطة الموسم الثقافي القادم أيضا افتتاح معرض جديد في متحف الأطفال في التاسع من يوليو/تموز المقبل، يتيح للزوار الصغار فرصة للاطلاع على الأزياء على مر العصور، إضافة إلى ملابس شخصيات بعض الأعمال الفنية المعروضة في المتحف.