القاهرة الأدبي يلتفت 'إلى الشرق' بنظرة على آداب آسيا

الدورة الخامسة من المهرجان تركز على آداب قارة آسيا وتستضيف مجموعة من الكتاب الأجانب والعرب من 12 دولة.


الجلسة الافتتاحية في بيت السحيمي بشارع المعز


ندوات ولقاءات بين جامعة عين شمس وبيت الست وسيلة والمعهد الهولندي-الفلمنكي ومكتبة القاهرة الكبرى وأتيليه القاهرة


برنامج يشمل اطلاق وتوقيع بعض الكتب الجديدة

القاهرة - تنطلق الأسبوع القادم الدورة الخامسة من مهرجان القاهرة الأدبي والتي تركز هذا العام على آداب قارة آسيا وتستضيف مجموعة من الكتاب الأجانب والعرب.

يشارك في الدورة الجديدة المقامة من 16 إلى 21 فبراير/شباط كتاب وشعراء وأدباء من سنغافورة وكوريا الجنوبية وماليزيا والفلبين وسلطنة عمان ومصر وكذلك من إسبانيا وايرلندا وسلوفاكيا وجمهورية التشيك ومالطا واليونان.

وتجمع الجلسة الافتتاحية في بيت السحيمي بشارع المعز الكاتبة السورية شهلا العجيلي والروائي المصري عادل عصمت، ويدير اللقاء الصحفي المصري سيد محمود.

تقام ندوات ولقاءات المهرجان في كلية الألسن بجامعة عين شمس، وبيت الست وسيلة في حي الأزهر، والمعهد الهولندي-الفلمنكي بالقاهرة، ومكتبة القاهرة الكبرى وأتيليه القاهرة.

ويشمل البرنامج أمسية شعرية في 18 فبراير/شباط يشارك فيها نحو 12 شاعرا من بينهم الفلسطينية زينات أبو شاويش والمصرية أماني خليل والعماني محمد الرحبي والماليزية برنيس تشاولي.

كما يشمل البرنامج اطلاق وتوقيع بعض الكتب الجديدة من بينها المجموعة القصصية "كواليس المدينة" للمصرية أسماء الشيخ وكتاب "الوحش الذي في داخلي" للكردي-الألماني حليم يوسف.

ويخصص المهرجان ندوة في 20 فبراير/شباط بعنوان "نظرة على الأدب الكوري المعاصر" يتحدث فيها الأكاديمي والناقد المصري محمود عبد الغفار والشاعرة الكورية الجنوبية كيم سونج هي.

تأسس مهرجان القاهرة الأدبي في 2015 وتنظمه دار صفصافة للنشر بالتعاون مع بعض المراكز الثقافية الأجنبية في مصر ووزارة الثقافة.