القوات الأميركية تستعد لشن هجوم واسع النطاق على النجف

الوضع بات متوترا للغاية

النجف (العراق) - اعلن الجيش الاميركي الاربعاء ان قواته تستعد، بمشاركة قوات الامن العراقية، لشن هجوم واسع النطاق على ميليشيا رجل الدين الشيعي المتشدد مقتدى الصدر في النجف.
وقال بيان صادر عن وحدة الاستطلاع الحادية عشرة التابعة لقوات مشاة البحرية الاميركية (المارينز) ان "قوات المارينز والجنود الاميركيين والحرس الوطني العراقي يجرون تدريبات مشتركة استعدادا لشن هجوم واسع على العدو في مدينة النجف".
من جهته دعا الزعيم الشيعي المتشدد مقتدى الصدر الاربعاء انصاره من ميليشيا جيش المهدي الى مواصلة قتال القوات الاميركية حتى "اذا استشهد او وقع اسيرا".
وقال الصدر في بيان تلاه على الصحافيين ممثله الشيخ احمد الشيباني في ضريح الامام علي وسط مدينة النجف الشيعية المقدسة، "ادعوكم الى مواصلة القتال ضد قوات الاحتلال حتى اذا ما رأيتموني استشهدت او وقعت اسيرا".
واضاف "اشكر جيش المهدي الاعزاء في مدن البصرة والعمارة والناصرية الذين ضحوا بالغالي والنفيس للدفاع عن مدنهم ضد المحتل واقول لهم احذروا تقسيم المحافظات فذلك يفيد اهل الباطل".
وتابع "اشكر المجاهدين. انكم بحق جيش المهدي".
وتابع الصدر "اشكر كل من سعى الى ايجاد حل لهذه الازمة وكل من دافع من الشعب العراقي واراد لنا الحق".
والاثنين تعهد الزعيم الشيعي مقتدى الصدر بمواصلة القتال حتى اخر قطرة من دمه.
ومن جانب اخر اكد الشيباني ان عدد القتلى والجرحى من جيش المهدي منذ بدء المعارك الخميس الماضي حتى اليوم قد ارتفع الى عشرين قتيلا واربعين جريحا.
واضاف ان ميليشيا جيش المهدي تمكنت من اسقاط ست مروحيات اميركية منذ يوم الخميس. واحضر احد المقاتلين من عناصر جيش المهدي قطعة معدنية وعرضها الشيباني على الصحافيين على انها قطعة معدنية لاخر مروحية تم اسقاطها في مدينة النجف.
وفي ما يتعلق بالاوضاع في النجف، قال رجل الدين ان شرق وجنوب المدينة تحت سيطرة ميليشيا جيش المهدي على الرغم من وجود حواجز اقامها عناصر من الشرطة العراقية.
واعرب الشيباني عن اسفه لاشتراك عناصر من الشرطة العراقية في المعارك وفرحه لقيام البعض الاخر بترك سلاحه ورفض قتال جيش المهدي.
واكد ان "القتال مستمر شمال المدينة حيث مقبرة وادي السلام حيث تقوم الطائرات المقاتلة والمروحيات الاميركية بعمليات القصف".
واشار الى حصول اشتباكات بين عناصر جيش المهدي وقوات الشرطة والحرس الوطني العراقي قبل ايام.
واضاف ان "على قوات الاحتلال (الاميركية) ان تفهم ان هناك مقاومة حقيقية هنا، هذه المقاومة التي يعتبرونها هم بانها ارهابية".
وتابع "انه امر واضح يريدون ان يفهمون العالم ان مقتدى الصدر ارهابي ولكنهم لم يتمكنوا من فعل ذلك".