الكأس لفرنسا والتتويج لرئيسة كرواتيا

كوليندا غرابار كيتاروفيتش خطفت أنظار العالم بفضل حماسها الشديد لمنتخب بلادها وتصرفاتها الداعمه له في نهائي كأس العالم.


رئيسة جعلت من الهزيمة فيضا من المشاعر الدافئة


شغف رياضي يقصي جمود السياسة وبروتوكولاتها

زغرب - خطفت رئيسة كرواتيا كوليندا غرابار كيتاروفيتش قلوب الكثير من المعجبين بفضل تصرفاتها في نهائي كأس العالم لكرة القدم في موسكو حيث وقفت تحت الأمطار الغزيرة خلال حفل الختام بينما كانت تبتسم وتحتضن كل لاعب من المنتخبين.
وخسرت كرواتيا 4-2 أمام فرنسا بعد نهائي مثير في العاصمة الروسية الأحد.

هذه مشاعر نقية ودافئة. لا للسياسة ونعم للرياضة فقط

ووقفت غرابار كيتاروفيتش، التي كانت ترتدي قميص منتخب كرواتيا باللونين الأبيض والأحمر، على منصة التتويج مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أثناء توزيع الميداليات على اللاعبين.
وفي الوقت الذي حصل فيه بوتين على مظلة وقفت رئيسة كرواتيا مبتسمة تحت الأمطار الغزيرة قبل أن يمنحها أحد المساعدين مظلة أخرى بعد فترة.
وكتب أحد المعجبين على مواقع التواصل الاجتماعي "أجمل لقطة في كأس العالم. تحت الأمطار الغزيرة بلا مظلة وكوليندا غرابار-كيتاروفيتش تحتضن كل لاعب من كرواتيا وفرنسا حتى رغم خسارة كرواتيا. هذه مشاعر نقية ودافئة. لا للسياسة ونعم للرياضة فقط".

وأشار متابع آخر إلى تصرف رئيسة كرواتيا رغم خسارة لقب كأس العالم وكتب "بدت رئيسة كرواتيا لطيفة رغم قلبها المنكسر بالهزيمة واحتضنت كل اللاعبين" بينما قال مشجع آخر "لقد جعلت المشجعين مفعمين بالمشاعر بشكل أكبر".
وأظهرت غرابار كيتاروفيتش حماسها الشديد ودعمها لمنتخب بلادها خلال البطولة وحضرت كل مباريات كرواتيا في الأدوار الإقصائية باستثناء مواجهة إنكلترا في قبل النهائي بسبب ارتباطها بحضور قمة حلف شمال الأطلسي في بروكسل.
وستقيم العاصمة الكرواتية زغرب الاثنين احتفالا في استقبال المنتخب الوطني الذي حقق إنجازا تاريخيا بالوصول إلى النهائي لأول مرة بعدما كانت أفضل نتيجة سابقة احتلال المركز الثالث في كأس العالم بفرنسا منذ 20 عاما.