المراهِقة العدوانية في 'حياة البالغين الكاذبة' تخرج إلى الشاشة

رواية الكاتبة الإيطالية المتمسكة بسرية هويتها إيلينا فيرانتي تتحول إلى مسلسل تلفزيوني من إنتاج نتفليكس.


حكايات فيرانتي غرائزيَّة وعميقة في آنٍ واحد


فيرانتي لم تعلن عن هويتها الحقيقية وتواصل استخدام اسم مستعار


روايات فيرانتي تتعقب بشكل عام العلاقات الانسانية بين الناس

نيويورك - تعمل شركة نتفليكس الرائدة في البث التدفقي على تحويل أحدث روايات الكاتبة الإيطالية إيلينا فيرانتي "ذي لاينغ لايف أوف أدالتس" (حياة البالغين الكاذبة) إلى دراما تلفزيونية.
وأوضحت المنصة العالمية أنها تتعاون مع شركة الإنتاج الإيطالية فاندانغو لتطوير سلسلة مبنية على رواية فيرانتي.
وذكر بيان لنتفليكس أن المسلسل سيصوّر في إيطاليا وباللغة الإيطالية، وهي لغة الكتاب الأصلية.
وإيلينا فيرانتي هو الاسم المستعار لروائية ايطالية ولدت سنة 1943 بنابولي وأعمالها المنشورة بالايطالية ترجمت لعدة لغات ولاقت نجاحا لافتا. 
صدر كتاب "حياة البالغين الكاذبة" في نوفمبر/تشرين الثاني 2019 بالإيطالية، ونشر بـ 25 لغة من ضمنها العربية في نسخة أصدرتها دار الآداب اللبنانية بالتعاون مع المترجم معاوية عبدالمجيد.

'حياة البالغين الكاذبة'
نشرت في 25 لغة

ويروي كتاب "ذي لاينغ لايف أوف أدالتس" قصة حياة جوفانا من الطفولة إلى المراهقة في التسعينيات، في مدينة نابولي.
وقالت دار الآداب عن بطلة الرواية "تعيش جوفانا، الابنة الوحيدة لأستاذين، طفولة سعيدة في الأحياء الراقية من نابولي العليا. لكنها تُصعق ذات يوم عند سماع حديث بين والديها، وفيه يقارنها والدها بفيتوريا، العمة القبيحة والحقيرة.
هكذا تبدأ جوفانا بحثها عن فيتوريا في شوارع نابولي السفلى، المشوبة بالسوقيّة والدناءة.
بين أعلى وأسفل، تتأرجح جوفانا، تارةً تسقط وتارة تتسلق، فاضحة حياةَ البالغين الكاذبة، لاهثة وراء إجابات قد تُلهم طريقا إلى الخلاص".
وصدر عن دار الآداب أيضا لإيلينا فرانتي الروائية المتخفية: رباعيَّة صديقتي المذهلة، وأيّام الهجران، والابنة الغامضة.
وقالت صحيفة الايكونومست عن فيرانتي "ربما هي أفضل كاتبة في الرواية الحديثة. أدبُها شفّاف كالبلُّور، حكاياتُها غرائزيَّة وعميقة في آنٍ واحد".
ورغم النجاح الهائل الذي حققته سلسلة "ماي بريلينت فرند" التي نشرت بين عامي 2011 و2014 في إيطاليا، فإن فيرانتي لم تعلن عن هويتها الحقيقية وتواصل استخدام اسم مستعار.
يشار إلى أن مجلة تايم أدرجت فيرانتي ضمن لائحة أكثر الشخصيات تأثيرا لعام 2016.
ومن اشهر كتب فيرانتي رواية "صديقتي المذهلة" أو ما يعرف بالرباعية النابوليتانية والتي حولتها شبكة "اتش بي او" لمسلسل.
وتروي الرباعية النابوليتانية قصة فتاتين ذكيتين ولدتا في نابولي سنة 1944 واللتين تحاولان صنع مستقبل في وسط يغذيه العنف وتسيطر عليه الثقافة الذكورية.
 تتكون الرباعية من صديقتي المذهلة (2012)، حكاية الاسم الجديد (2013)، الهاربون والباقون (2014)، وحكاية الطفلة الضائعة (2015).
وبالنسبة لإبقائها هويتها الحقيقية طي الكتمان رغم نجاحها المذهل عالميا، تقول فيرانتي "الكتب بمجرد أن تكتب فهي لا تحتاج لكاتبها"، متمسكة بسرية هويتها وتعتبرها عاملا أساسيا في عملها ككاتبة.
ومنذ أن نشرت فيرانتي أول أعمالها سنة 1992، تظهر نظريات وتأويلات عديدة حول هويتها الحقيقية، إلا أن جميعها لم يكشف عن شخصيتها حتى الآن.
وتتعقب روايات فيرانتي بشكل عام العلاقات الانسانية بين الناس في ايطاليا وخصوصا الفقر الذي أصاب مدينة نابولي في أعقاب الحرب، وصولا إلى التغيرات السياسية والاجتماعية التي جرفت إيطاليا في ستينيات وسبعينيات القرن العشرين حتى الأيام الحالية.