المغرب يتعثّر في أول اختباراته الإعدادية لأمم إفريقيا

مهاجم أتالانتا الإيطالي موسى بارو يسجل الهدف الوحيد للضيف الغامبي في مباراة أهدر خلالها فيصل فجر ركلة جزاء لمنتخب 'أسود الأطلس' في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع.


اختبار ثاني واخير للعرس القاري ضد زامبيا الاحد

مراكش (المغرب) - خسر المنتخب المغربي لكرة القدم أول اختباراته الاعدادية لنهائيات كأس أمم إفريقيا المقررة في مصر، عندما سقط أمام ضيفه الغامبي صفر-1 الأربعاء في مدينة مراكش في مباراة دولية ودية.

وسجل مهاجم أتالانتا الإيطالي موسى بارو الهدف الوحيد في الدقيقة 27 من المباراة التي أهدر خلالها فيصل فجر ركلة جزاء لمنتخب "أسود الأطلس" في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع.

ويخوض المغرب اختباره الثاني والأخير للعرس القاري المقرر من 21 حزيران/يونيو إلى 19 تموز/يوليو، ضد زامبيا الاحد المقبل بمراكش أيضا.

ودفع مدرب المغرب الفرنسي هيرفيه رونار بـ22 لاعبا من أصل الـ23 في التشكيلة الرسمية للنهائيات بمعدل فريق في كل شوط فاعتمد على تشكيلته الاساسية في الأول بقيادة القائد المهدي بنعطية وحكيم زياش ويونس بلهندة وخالد بوطيب ومبارك بوصوفة وكريم الأحمدي، قبل أن يدفع بمجموعة ثانية في الشوط الثاني بقيادة لاعبي النصر السعودي نور الدين أمرابط وعبد الرزاق حمدالله.

وأثرت درجة الحرارة على أداء اللاعبين كون المباراة أقيمت في وقت مبكر بعد الظهر باختيار من المدرب رونار الذي يرغب في تأقلم اللاعبين مع ارتفاع درجات الحرارة في عاصمة "النخيل" مراكش تحسبا للأجواء الحارة التي تشهدها القاهرة التي تحتضن جميع مباريات المغرب في الدور الأول.

ويلعب المغرب في النهائيات في المجموعة الرابعة الى جانب ناميبيا وساحل العاج وجنوب إفريقيا.

وكان المنتخب المغربي صاحب الافضلية وكان بامكانه افتتاح التسجيل في مناسبتين لولا رعونة مهاجم الزمالك المصري بوطيب، الاولى عندما تلقى كرة من مهاجم سلتا فيغو الاسباني سفيان بوفال داخل المنطقة فسددها ضعيفة ابعدها الدفاع (14)، ثم فرصة أخرى إثر تمريرة من نجم اياكس أمستردام الهولندي زياش سددها بعيدا عن الخشبات الثلاث (20).

وأهدر مدافع ولفرهامبتون الانكليزي رومان سايس فرصة افتتاح التسجيل عندما تهيأت أمامه كرة من ركلة حرة جانبية انبرى لها زياش فشل في متابعتها من مسافة قريبة داخل المرمى الخالي (25).

ونجح المنتخب الغامبي في افتتاح التسجيل عندما قطع قائده با مودو جاني كرة مبارك بوصوفة في منتصف الملعب ولعبها الى محمد باداموسي الذي مررها الى بارو غير المراقب في الجهة اليسرى فتوغل داخل المنطقة وسددها قوية بيسراه ارتطمت بقدم المدافع سايس وخدعت الحارس ياسين بونو (27).

وكاد سايس يدرك التعادل بضربة رأسية قوية اثر ركلة ركنية لزياش تصدى لها الحارس مودو جوبي (30).

وجرب زياش حظه بتسديدة قوية من خارج المنطقة أبعدها الحارس جوبي بصعوبة قبل أن تتهيأ أمام نبيل درار الذي مررها عرضية لبوفال عند نقطة الجزاء فسددها بعيدا عن الخشبات الثلاث (36).

وواصل بوطيب إهدار الفرص السهلة عندما تلقى كرة على طبق من ذهب من زياش داخل المنطقة لم يحسن التعامل معها قبل ان يمررها عرضية امام المرمى شتتها الدفاع (43).

وتحسن أداء المنتخب المغربي في الشوط الثاني وحرم القائم الأيمن حمدالله من إدراك التعادل برده تسديدته القوية من مسافة قريبة (46).

وحصل المغرب على ركلة جزاء عندما لمست الكرة يد المدافع عمر كولاي اثر تمريرة عرضية لأمرابط في الدقيقة الاخيرة فانبرى لها فيصل فجر لكن الحارس تصدى لها (90+2).

وسدد المدافع أشرف حكيمي ركلة حرة مباشرة قوية من خارج المنطقة تصدى لها الحارس (90+5).