المغرب يستلم مليوني جرعة من لقاح أسترازينيكا

المغرب يخطط لطرح اللقاحات مجانا في حملة تستهدف 25 مليون نسمة أو ما يوازي 80 بالمئة من السكان ويبدأ بالعاملين في القطاع الصحي والأجهزة الأمنية والمعلمين وأصحاب الأمراض المزمنة.


الرباط تقدمت بطلبات للحصول على 65 مليون جرعة من لقاحات أسترازينيكا و سينوفارم

الرباط - قال مسؤولان في وزارة الصحة المغربية إن الحكومة تتوقع استلام مليوني جرعة من لقاح شركة أسترازينيكا للوقاية من مرض كوفيد-19 الجمعة مما سيمكنها من بدء برنامج تحصين على مستوى البلاد.
وشحنة اللقاح، الذي طورته الشركة بالتعاون مع جامعة أكسفورد، هي أول إمدادات كبيرة من اللقاحات تصل إلى أي دولة أفريقية.
وذكرت رويترز الخميس أن معهد سيروم الهندي للمصل واللقاح، أكبر منتج للقاحات في العالم، سيرسل شحنات من اللقاح إلى المغرب والبرازيل الجمعة.
وأرجأت الحكومة الهندية تصدير جرعات اللقاح لحين بدء برنامج التطعيم بالداخل في مطلع الأسبوع، وأرسلت شحنات مجانية لبلدان مجاورة منها بوتان والمالديف وبنغلادش ونيبال هذا الأسبوع.
وقال وكيل الوزارة هارش فاردان شرينجلا إن الشحنات التجارية تبدأ الجمعة تماشيا مع التزام رئيس الوزراء ناريندرا مودي بتسخير قدرات الإنتاج الهندية لخدمة البشرية كافة.
وأضاف في "يبدأ أيضا توريد الكميات المتعاقد عليها تجاريا بدءا بالبرازيل والمغرب ثم تعقبهما جنوب أفريقيا والسعودية".
وسجلت البرازيل ثاني أعلى حصيلة وفيات بمرض كوفيد-19 في العالم بعد الولايات المتحدة، وقد حثت الهند على توريد لقاح أسترا زينيكا. واتفقت على استلام مليوني جرعة من المعهد الهندي للمصل واللقاح واستعدت لإرسال طائرة في الأسبوع الماضي لنقلها.
ويتطلب التحصين بلقاح أسترازينيكا الحصول على جرعتين، لكن بخلاف لقاحات أخرى فهو لا يحتاج لتخزين في درجات بالغة البرودة مما يسهل طرحه في دول حارة ومواقع نائية وفي الدول الافريقية.
ورغم استلام مصر 50 ألف جرعة من اللقاحات في ديسمبر/كانون الأول فلم يستلم أي بلد أفريقي إمدادات كافية بعد لبدء حملة تطعيم جماعية.
وشارك المغرب في تجارب لقاح شركة سينوفارم الصينية العام الماضي.
وقالت الرباط إنها تقدمت بطلبات للحصول على 65 مليون جرعة منها 25 مليون جرعة لقاح أسترازينيكا أبرمت بشأنها اتفاقيتين مع المعهد الهندي وشركة آر-فارم الروسية بينما طلبت العدد المتبقي من سينوفارم.
ويخطط المغرب لطرح اللقاحات مجانا في حملة تستهدف 25 مليون نسمة أو ما يوازي 80 بالمئة من السكان بدءا بالعاملين في القطاع الصحي والأجهزة الأمنية والمعلمين وأصحاب الأمراض المزمنة.
وسجل المغرب حتى الجمعة 463706 حالات إصابة بكورونا منذ ظهور الجائحة منها 8076 وفاة و16329 حالة نشطة.