المغرب يودع المونديال برأس مرفوعة

المنتخب الاسباني يضرب موعدا مع نظيره الروسي بعد تعادله المثير مع 'اسود الأطلس' في الجولة الثالثة والأخيرة من دور المجموعات.


المغرب يحرج اسبانيا ويودع النهائيات بشرف


المنتخب المغربي يقدم عرضا رائعا للمباراة الثالثة تواليا

كالينينغراد (روسيا) - بلغ المنتخب الاسباني لكرة القدم الدور ثمن النهائي من كأس العالم 2018 في كرة القدم، بتعادله مع نظيره المغربي 2-2 الاثنين في كالينينغراد في الجولة الثالثة الأخيرة من منافسات المجموعة الثانية في مونديال روسيا.

وسجل إيسكو (19) وياغو أسباس (90+1) هدفي اسبانيا، وخالد بوطيب (14) ويوسف النصيري (81) هدفي المغرب.

وتصدرت اسبانيا بطلة العالم 2010 المجموعة برصيد 5 نقاط، لتضرب موعدا مع روسيا المضيفة التي حلت ثانية في المجموعة الأولى. أما البرتغال التي تأهلت عن المجموعة الثانية أيضا بعد تعادل مع ايران 1-1، فتلاقي في الدور المقبل الأوروغواي التي تصدرت المجموعة الأولى.

وواصلت اسبانيا المرشحة لإحراز اللقب، معاناتها منذ انطلاقتها، وتخلفت مرتين قبل ان تدرك التعادل في الوقت بدل الضائع، لتفشل بالتالي للمرة الأولى منذ 1986 في الفوز بمباراتها الثالثة الاخيرة في الدور الاول.

ويبقى العزاء الوحيد للاسبان في 2018 تعويضهم الخروج المخيب من الدور الاول في 2014 حين تنازلوا عن اللقب الاول لهم لصالح ألمانيا.

نقطة مستحقة للمغرب

في المقابل، قدم المنتخب المغربي للمباراة الثالثة تواليا عرضا رائعا ووقف ندا امام النجوم الاسبان وكان قريبا من تحقيق فوزه الأول في 2018 والثالث في تاريخه عندما تقدم 2-1 قبل ان تهتز شباكه في الوقت بدل الضائع، ليخرج مرفوع الرأس بنقطة واحدة، ويتفادى خروجه بثلاث هزائم متتالية للمرة الاولى منذ مشاركته الثالثة عام 1994 في الولايات المتحدة.

وأجرى مدربا المنتخبين تبديلا واحدا على تشكيلتيهما الأساسية، فأشرك الاسباني فرناندو هييرو لاعب وسط بايرن ميونيخ الالماني تياغو الكانتارا بدلا من جناح ريال مدريد لوكاس فاسكيز، وتخلى الفرنسي هيرفيه رونار عن القائد مدافع يوفنتوس الايطالي المهدي بنعطية ودفع برومان سايس.

اسبانيا تعاني امام المغرب
اسبانيا تعاني امام المغرب

وكعادتها حاولت اسبانيا الاستحواذ على الكرة من البداية لكنها قوبلت بضغط عال من المغاربة أثمر انتزاع بوطيب لكرة من أندريس انييستا الى سيرخيو راموس في منتصف الملعب، فانطلق بمفرده بسرعة وتوغل داخل المنطقة ولعبها بين ساقي الحارس دافيد دي خيا مسجلا الهدف الأول (14).

وادركت اسبانيا التعادل بعد خمس دقائق اثر هجمة منسقة قادها دييغو كوستا الذي مرر الكرة الى إنييستا المتوغل داخل المنطقة فمررها الى ايسكو امام المرمى ليتابعها قوية بيمناه في سقف المرمى (19).

وكاد بوطيب يضيف الهدف الثاني عندما تلقى كرة من رمية جانبية من حكيم زياش في منتصف الملعب فانطلق وتوغل وانفرد بالحارس دي خيا لكنه سددها في جسم الاخير (25).

ولم تختلف الحال في الشوط الثاني باستثناء تراجع اللاعبين المغاربة نسبيا الى الدفاع، لكن ذلك لم يمنعهم من تهديد مرمى دي خيا الذي خرج في توقيت مناسب لابعاد كرة عالية امام مبارك بوصوفة المنفرد (50).

وانقذت العارضة اسبانيا من الهدف الثاني من تسديدة قوية لامرابط (55).

في المقابل، ابعد رومان سايس كرة رأسية لايسكو من باب المرمى وحولها الى ركنية (62)، ثم لعب بيكيه كرة رأسية اثر ركلة ركنية مرت بجوار القائم الايمن (63).

ودفع هييرو بماركو أسنسيو وياغو أسباس مكان تياغو ألكانتارا ودييغو كوستا (74)، لكن مهاجم ملقة النصيري، بديل بوطيب، نجح في تسجيل الهدف الثاني برأسية اثر ركلة ركنية نفذها فيصل فجر بديل يونس بلهندة (81).

ولعب هييرو ورقته الاخيرة بإشراكه رودريغو مورينو مكان دافيد سيلفا (84). ونجح البديل أسباس في ادراك التعادل عندما تابع بالكعب كرة عرضية لداني كارفاخال ألغي في الوهلة الاولى من الحكم المساعد قبل ان يتم احتسابه بعد اللجوء الى تقنية المساعدة بالفيديو(90+1).