الملكة رانيا في بام لتقديم مساعدات اردنية جديدة

الملكة رانيا تفقدت الضرر ميدانيا

بام (ايران) - افاد مراسل وكالة فرانس برس ان ملكة الاردن الملكة رانيا وصلت الاربعاء الى مدينة بام (جنوب شرق ايران) التي ضربها زلزال لتقديم مساعدات جديدة الى الناجين وتوجيه نداء الى الاسرة الدولية لمواصلة جهود التضامن.
وقالت الملكة رانيا لدى زيارة مستشفى ميداني تابع للجيش الاردني "اننا نبذل جهودا لمساعدة اشقائنا الايرانيين قدر الامكان".
واضافت ان "هذه المأساة الانسانية لا تعرف سياسة ولا حدودا" مشيرة الى ان "حجم الكارثة فظيع وعندما اتكلم مع السكان يقولون لي ان الخسائر في الارواح كبيرة".
وكانت الملكة رانيا ترتدي معطفا طويلا ابيض اللون وغطت رأسها بوشاح ازرق وتحدثت مطولا مع الناجين من الزلزال الذين يعالجون في المستشفى الاردني.
وقال محمد طروانة الطبيب العسكري الاردني ان فريقه الطبي عالج حتى الان اربعة آلاف ناج. ودعت ملكة الاردن الاسرة الدولية الى مواصلة تقديم المساعدات لايران.
وقالت "من الضروري ان يكون هناك وجود على المدى الطويل لاعادة اعمار منازل هؤلاء الاشخاص. ان شاء الله ستبقى المنظمات غير الحكومية لفترة طويلة".
وزارت الملكة قلعة بام التي دمرت كليا.
ورافقت طائرة "سي-140" تابعة للجيش الاردني محملة بـ20 طنا من الادوية والخيم واجهزة التدفئة لآلاف المشردين الطائرة التي نقلت الملكة رانيا.
وهي خامس حمولة يرسلها الاردن الى مدينة بام.
واسفر الزلزال الذي ضرب بام في 26 كانون الاول/ديسمبر عن مقتل ما بين 30 و35 الف شخص.