المنامة تغلق ملف العريبي بالتنازل عن تسليمه

اللاعب حكيم العريبي يغادر سجنا تايلانديا بعدما أسقطت السلطات البحرينية قضية مثيرة للجدل لتسليمه إلى بلاده لتنفيذ احكام بتهمة ارتكاب جرائم خلال احتجاجات الربيع العربي.


مدان بالمشاركة في اعتداء على مركز للشرطة في البحرين


تم اعتقاله بعدما أصدرت الشرطة الدولية مذكرة بحقه بناء على طلب البحرين

بانكوك - انهت البحرين الاثنين أزمة دبلوماسية كانت مرشحة للتوسع بتخليها عن طلب تسليم لاعب كرة القدم اللاجئ حكيم العريبي والذي كان محتجزا في تايلاند.

وغادر اللاعب الاثنين سجنا تايلانديا بعدما أسقطت السلطات قضية مثيرة للجدل لتسليمه إلى بلاده، لتنفيذ احكام سجنية بتهمة ارتكاب جرائم خلال احتجاجات الربيع العربي عام 2011.

وأوقف العريبي في البحرين عام 2012 في خضم احتجاجات ومحاولة لزعزعة استقرارها من متطرفين شيعة.

وغادر العريبي (25 عاما) الى أستراليا في أيار/مايو 2015، ونال وضع لاجئ في تشرين الثاني/نوفمبر 2017 ثم لعب مع نادي باسكو فالي في ملبورن.

وادان القضاء البحريني اللاعب غيابيا وحكم عليه بالسجن لعشرة أعوام في كانون الثاني/يناير 2018، لإدانته بالمشاركة في اعتداء على مركز للشرطة.

وقال شاهد إن العريبي (25 عاما) غادر السجن الاحتياطي في بانكوك بعد قليل من إعلان ممثلي الادعاء سحب البحرين طلبها لتسليمه.

كان العريبي (25 عاما) قد فر من البحرين عام 2014 وحصل على وضع لاجئ في أستراليا وألقي القبض عليه في مطار بانكوك في نوفمبر/تشرين الثاني أثناء زيارته لتايلاند لقضاء شهر العسل. واعتقل العريبي بعدما أصدرت الشرطة الدولية (الإنتربول) مذكرة اعتقال بحقه بناء على طلب البحرين.

شاحنة صغيرة تغادر سجن تايلانديا يعتقد أنها تحمل اللاعب البحريني حكيم العريبي
'من حقه أن يقرر أين سيذهب بعد ذلك. إنه رجل حر'

وقال تشاتشوم أكابين، وهو مسؤول في مكتب المدعي العام التايلاندي، في وقت سابق اليوم إن البحرين سحبت طلب التسليم وهو ما دفع محكمة تايلاندية للموافقة على طلب المدعين إسقاط القضية عن لاعب كرة القدم.

وأضاف عن العريبي "لم يعد هناك مبرر لاحتجازه. من حقه أن يقرر أين سيذهب بعد ذلك. إنه رجل حر".

ولم يتضح على الفور متى سحبت البحرين طلب التسليم. ولم ترد السلطات البحرينية على الفور على طلب من طلبا للتعليق.

وقالت وزارة الخارجية التايلاندية إن ليس لديها تعليق على القضية.

وأثار اعتقال العريبي، الذي ظهر أمام المحكمة بالأصفاد الأسبوع الماضي، انتقادات دولية. وحثت السلطات الأسترالية وزملاؤه من لاعبي كرة القدم تايلاند على إطلاق سراحه.

وزعم العريبي انه سيواجه التعذيب إذا أُعيد إلى البحرين.

وفي منشور على تويتر بعد إذاعة الخبر، قال كريج فوستر قائد منتخب استراليا السابق الذي ساهم في الضغط على مسؤولي الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) للتدخل بالنيابة عن العريبي "أتوجه بالشكر الى شعب تايلاند الرائع لدعمكم ولحكومة تايلاند لالتزامها بالقانون الدولي".

وقال العريبي إنه يريد العودة إلى أستراليا حيث يعيش منذ عام 2014 ويلعب مع ناد لكرة القدم في مدينة ملبورن.